صحف الاحد تتابع نتائج الطعون المقدمة للمفوضية بشان نتائج الانتخابات

صحف الاحد تتابع نتائج الطعون المقدمة للمفوضية بشان نتائج الانتخابات



بغداد/ نينا/ تابعت الصحف الصادرة اليوم الاحد الرابع والعشرين من تشرين الاول نتائج الطعون المقدمة للمفوضية بشان نتائج الانتخابات.


صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين قالت ان مفوضية الانتخابات تواصل دراسة الطعون المقدمة إليها وتدقيقها من قبل اللجان الفنية والادارية المختصة، حيث يجري حاليا النظر في جميع الطعون تباعاً لحين اكمالها تماما،.

ونقلت الصحيفة عن رئيس دائرة الاعلام والاتصال الجماهيري في المفوضية، حسن سلمان، قوله ان “ الطعون التي ردها مجلس المفوضين لم تكن مسندة بأدلة واثباتات كافية “مشيرا الى قبول المفوضية سبعة طعون تحدثت عن حصول فوارق بأشرطة أصوات المحطات عن النتائج المعلنة، وسيتم عد وفرز أصوات المحطات السبع يدوياً للتأكد مما ورد في الطعون “.

واضاف ان “المفوضية تعتمد على الأشرطة المسلمة داخل المحطات لحساب الأصوات “، مبينا ان “ عملية عد وفرز أصوات مجمل المحطات المقبول الطعن بنتائجها بعد اكمال بحث 1400 طعن الكلية يتطلب وقتا “.

واوضح ان “ مجلس المفوضين شكل أكثر من فريق لاستيعاب الطعون من القانونيين والإداريين، وسنعمل على حسم ملف الطعون في وقت قليل”، لافتا الى “انه لن يتم فتح أي صندوق يعاد فرز أصواته يدوياً دون حضور وكلاء وممثلين عن جميع المرشحين”.

وكان مجلس المفوضين أوصى برد ٢٩٤ طعنًا، من اصل ٢٩٥ طعنًا عرضت على مجلس المفوضين، يوم الجمعة، وبعد استكمال الإجراءات التحقيقية اللازمة في ضوء الأدلة والتوصية المرفوعة، لأسباب مختلفة، أهمها خلو الطعن من الدليل أو مخالفته لأحكام المادة ٣٨ /أولاً من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي النافذ، إذ ان الطاعن لم يحدد المحطة او المركز الذي يطعن بنتائجه، وطلبه فتح جميع محطات الدائرة الانتخابية أو لثبوت تطابق النتائج المعلنة، وسترسل هذه الطعون مع التوصية الى الهيئة القضائية للانتخابات للبت فيها وفقا للقانون.
وقرر مجلس المفوضين الموافقة على إعادة العد والفرز اليدوي لبعض المحطات الانتخابية المطعون بها بناءً على طعن أحد المرشحين في محافظة كركوك كونه جاء مدعمًا بالأدلة، وسيقوم المجلس بتقديم التوصية المناسبة بشأنها بعد استكمال إجراءات العد والفرز اليدوي، مبينا ان “فرز الأصوات وعدها يدوياً يكون بحضور ممثلي المرشحين المتنافسين في هذه المحطات وفق مواعيد وإجراءات وآليات يتم تحديدها لاحقاً والتبليغ بها قبل مدة مناسبة

صحيفة الصباح من جانبها نقلت عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قولها أن عدد محطات الاقتراع المطعون بها وصل الى أكثر من 300 محطة، متوقعاً البدء خلال الأيام القليلة المقبلة بالعد والفرز اليدوي لها.

الصحيفة نقلت عن عضو الفريق الاعلامي للمفوضية الدكتور عماد قوله إن "المفوضية ترغب بحسم الطعون التي تقدم بها المعترضون على النتائج الاولية التي اعلنتها المفوضية بأسرع وقت"، مشيراً الى أن "الأيام القليلة المقبلة ستشهد فتح المحطات المطعون بها لغرض عدها وفرزها يدوياً بحضور مراقبي الكيانات السياسية ومنظمات المجتمع المدني".

وأضاف أنه "لم يتبق على اتخاذ القرار النهائي بباقي الطعون من قبل المفوضية إلا أيام، لتتبقى 10 أيام على قرار الهيئة القضائية بالطعون المقدمة اليها" .


وأوضح أن "عدد الطعون بلغ 816 طعناً، أوصي برد 790 طعناً منها"، مشيراً الى أن "الطعون التي قبلت بلغ عددها 26 طعنا، بعد أن أضيف 18 طعنا من محافظات صلاح الدين والبصرة وبغداد"، وبين أنه "أصبح لدى المفوضية أكثر من 300 محطة ستتم اعادة عدها وفرزها والقبول بنتائجها، فإن كانت تختلف عن النتائج السابقة تؤخذ نتائج العد والفرز اليدوي، وإن كانت مطابقة تعتمد النتائج الالكترونية".

وبين أن "المفوضية أنجزت ثلثي الطعون بعد البدء بالنظر بها منذ 4 أيام"، مشيراً الى أنه "يوم غد الاثنين سينجز باقي عملية الطعون"، ونبه جميل الى أن "التوصية من قبل مجلس المفوضين للهيئة القضائية للنظر بهذه الطعون، وبعدها ستكون قرارات الهيئة ملزمة للمفوضية ولمقدمي الطعن".
بدوره، قال عضو الفريق الإعلامي لمفوضية الانتخابات مهند مصطفى، لـ"واع": إنه "بعد انتهاء فحص الطعون ودراستها وتدقيقها، ثم تحويلها بتقرير الى مجلس المفوضين، نحاول خلال الأيام المقبلة، إنهاء كل عمليات التدقيق ودراسة الطعون وتصنيفها بحسب الأهمية، وبعدها تعرض على الموقع الالكتروني.


صحيفة الزمان اهتمت ببيان مجلس الامن بشان الانتخابات وقالت ان اطرافا سياسية رحبت بموقف مجلس الامن الدولي ازاء انتخابات تشرين الذي شدد على ضرورة حل الخلافات الانتخابية التي اعقبت عملية اعلان النتائج في العراق ، بشكل سلمي وعبر الطرق القانونية ،احتراما لارادة الناخبين.
وكتب رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر تغريدة على توتير :"ان مجلس الأمن الدولي يؤيد نتائج الأنتخابات العراقية ويتبنى نزاهتها، واصفاً أياها بالأنتخابات المتفوقة عن باقي الأنتخابات الماضية ، التي فاقت سابقاتها فنياً ، وهذا يعكس صورة جميلة عن الديقراطية،

وتابع :"ليعلم الجميع أن القناعة بالنتائج الألكترونية سينعكس على العراق وشعبة بالأمن والأستقرار.

واوضحت ان رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور البارزاني رحب ببيان مجلس الأمن الدولي بشأن الانتخابات التشريعية.
وكتب على حسابه في تويتر (أرحب ببيان مجلس الأمن الدولي بشأن الانتخابات الذي أشاد بالدعم الفني الذي قدمته بعثة الأمم المتحدة في العراق والفرق الدولية من الاتحاد الأوربي، ووصفها بأنها كانت مركزية في العملية الانتخابية.
وحث البارزاني (جميع الأطراف على الإسراع في تشكيل حكومة شاملة قادرة على بناء مستقبل أفضل للشعوب العراقية)
.

واصدر المجلس في وقت سابق ،بياناً بشأن نجاح الانتخابات المبكرة في العراق.وجاء في البيان ان (أعضاء مجلس الأمن يهنئ الحكومة والعراقيين بمناسبة الانتخابات التي أجريت في العاشر من شهر تشرين الاول الجاري، ونرحب بالتقارير الأولية التي تفيد بأن الانتخابات المبكرة سارت على نحو سلس وتميزت عن جميع الانتخابات التي سبقتها باصلاحات فنية وإجرائية مهمة)،

واثنى أعضاء المجلس على (المفوضية لإجرائها انتخابات سليمة من الناحية الفنية، وعلى حكومة العراق لتحضيراتها للأنتخابات ولمنع العنف في يوم الاقتراع، وكذلك على بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق لتقديمها المساعدة الفنية للمفوضية وتوفير فريق تابع للأمم المتحدة لمراقبة الاستحقاق الذي طلبته الحكومة لتعزيز شفافية العملية الانتخابية)، معربين عن (أسفهم للتهديدات الأخيرة بالعنف ضد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، وموظفي المفوضية ، الى جانب آخرين)، .
وجدد أعضاء المجلس (دعوة الأمين العام للأمم المتحدة الى جميع الاطراف ذات العلاقة للتحلي بالصبر والألتزام بالجدول الزمني الانتخابي)، مشددين على أن (اي خلافات إنتخابية قد تنشأ يجب حلها سلمياً من خلال الطرق القانونية المعمول بها)، واضافوا ( نتطلع بعد التصديق على النتائج، إلى التشكيل السلمي لحكومة شاملة تمثل ارادة الشعب العراقي ومطالبه بترسيخ الديمقراطية)

وكان بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس ساكو قد وجه نداء إلى مختلف القوى السياسية ، دعا خلاله للتوصل إلى اتفاقات تخدم مصلحة البلاد.

وقال (على السياسيين أن يعودوا إلى حوار الشجعان بعقلانية وهدوء، تفادياً للتوترات)


وحذر تحالف الفتح من استمرار تجاهل مطالب المتظاهرين المطالبين باعادة النظر بنتائج الانتخابات. فيما اكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض أنه مع الأطر القانونية للاعتراض على نتائج الانتخابات البرلمانية.

وقال الفياض في تصريح امس ان (الحشد هو قوة أساس لحماية النظام الديمقراطي في العراق، ولا أحد يستطيع التعرض له خارج أطار القانون)، وتابع ان (وظيفته ليس حماية نفسه، وإنما حماية أمن واستقرار البلد جنبا إلى جنب مع القوات الأمنية).

من جانبها ، طالبت اللجنة التنسيقية للتظاهرات في بيان امس ،الامين العام للامم المتحدة بـ(استبدال رئيسة البعثة بالعراق جينين بلاسخارت لانها مارست دورا بعيدا عن المهمة التي اوكلتها لها الامم المتحدة)، داعية الاتحاد الاوربي الى اخذ دوره بالاستفادة من التقارير التي سجلها مراقبوهم اثناء مراقبة الاقتراع بمراكز الانتخابات)، مشددة على (ضرورة تدخل مجلس القضاء الاعلى والمحكمة الاتحادية لانهاء حالة المماطلة والتسويف التي تعتمدها المفوضية، ./ انتهى




الثلاثاء 30 , تشرين الثاني 2021

وقفة أحتجاجية لصحفيي البصرة للمطالبة بتوزيع قطع الاراضي المخصصة لهم

البصرة / نينا / نظم عدد من الصحفيين في البصرة وقفة أحتجاجية للمطالبة بتوزيع قطع الاراضي المخصصة لهم . وطالبوا في وقفتهم الاحتجاجية امام دار استراحة المحافظ بانصافهم اسوة بشرائح المجتمع بتوزيع قطع الارضي للصحفيين المشمولين التي خصصت لهم من قبل المحافظة والمتأخرة حتى الان ورفع الحيف عنهم ./انتهى

صحف الثلاثاء تتابع نتائج عمليات الطعون وتاثيرها على نتائج الانتخابات وبدء العمل ببطاقة التلقيح الدولية

بغداد/ نينا/ تابعت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء الثالث والعشرين من تشرين الاول نتائج عمليات الطعون وتاثيرها على نتائج الانتخابات وبدء العمل ببطاقة التلقيح الدولية . صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين نقلت عن زعيم تحالف “الفتح”، هادي العامري، تاكيده إن تفعيل قرارات الهيئة القضائية

الصحف تواصل متابعة تظاهرات السليمانية وتداعياتها وحملات التضامن معها

بغداد / نينا / واصلت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الخميس ، الخامس والعشرين من تشرين الثاني ، متابعة تظاهرات السليمانية وحملات التضامن معها و تداعياتها وردود الافعال ازاءها . و قالت صحيفة / الزمان / :" اتسعت حملات التضامن مع طلبة جامعة السليمانية المحتجين منذ اربعة ايام ، ففي بغداد شهدت كل من ال