خبير اقتصادي لـ/نينا/ : دور المصارف في تمويل القطاعات الاقتصادية لايزال دون مستوى الطموح

خبير اقتصادي لـ/نينا/ : دور المصارف في تمويل القطاعات الاقتصادية لايزال دون مستوى الطموح

بغداد/ نينا / اكد الخبير في الشان الاقتصادي صفوان قصي ،ان دور المصارف العامة والخاصة في تمويل القطاعات الاقتصادية لايزال دون مستوى الطموح للعمل كبيئة جاذبة للاموال .

وقال قصي في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا / انه : بالرغم من أهمية المصارف العامة والخاصة في تمويل القطاعات الاقتصادية الا أنها لا تزال دون مستوى الطموح للعمل كبيئة جاذبة للاموال وتحريك المدخرات بأتجاهها لخلق تنمية مستدامة محليا وان تكون شريكا ستراتيجيا في البورصات المحلية والعالمية والعمل بعقلية استثمارية ؛مؤكدا ان كل ذلك يتطلب اعادة النظر في العديد من القوانين والإجراءات المحلية و سيؤدي لزيادة الحاجة للعمل فيها وإعادة النظر في رواتب العاملين فيها بما ينسجم مع معدل الارباح ونوع النشاط ".

ولفت الى تحكم أصحاب رأسمال في القطاع الخاص بتحديد دخل العاملين في مشروعه دون إشراف لتحديد قيمة النشاط واستحقاقاته من قبل النقابات المهنية والجهات المشرفة ، مؤكدا أن تفعيل دورها سيساهم في زيادة التوظيف في القطاع الخاص وتفعيل دوره في عملية التنمية ./انتهى8



الخميس 28 , كانون الثاني 2021

فاجعـة " ساحة الطيران" : حداد شعبي عراقي واقالات حكوميـة لقيادات امنيـة عجزت عن حماية المواطنيـن

بغداد / نينا / تـقـرير ... يوسـف سلمـان : فجع العراقيون مع اولى ساعات صباح امس الخميس بتفجير ارهابي مزدوج خلف عشرات الضحايا من الشهداء والجرحـى المدنيين في ساحـة الطيران وسط العاصمة بغداد . وجاء التفجير الارهابي المزدوج ، ليؤشر خللا امنيا جديدا في المنظومة الاستخباريـة التي لاتزال تخوض حربا شرسة

الصحف تتابع تداعيات وردود الافعال على حادث ساحة الطيران والاجراءات الكفيلة بعدم تكراره

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاحد ، الرابع والعشرين من كانون الثاني ، تداعيات وردود الافعال على حادث ساحة الطيران الارهابي ، والسبل والاجراءات الكفيلة بعدم تكراره . صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين تابعت تفاصيل عمليات / ثأر الشهداء / التي انطلقت في ال

اللامي : الاعلام العراقي شجاع ولسانه طويل بالحق/ موسع

بغداد / نينا / اشاد نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي بالاعلام العراقي، ووصفه بانه "شجاع ولسانه طويل بالحق"، مؤكدا :" ان العراق بلد نادر في الشجاعة التي يتمتع بها الاعلاميون ". وقال اللامي في تصريح متلفز :" ان الاعلام نجح في كشف الفساد ومكافحته، ونجح بعد عام 2003