جوازات السفر عرضة لتلاعب المزورين... و 100 دعوى تزييف امام القضاء شهريا

جوازات السفر عرضة لتلاعب المزورين... و 100 دعوى تزييف امام القضاء شهريا

بغداد / نينـا / تقـرير السلطة القضائيـة : ‏جواز السفر هو المستمسك الرسمي الوحيد الذي يعبر الحدود الدولية، ولأهمية هذه البطاقة ‏التعريفية فأنها تتعرض لكثير من قصص التزوير أو الفقدان والتهريب، وتشهد أروقة المحاكم ‏على الدوام ورود عدد كبير من دعاوى التزوير أو فقدان الجواز منها ما سببته هجرة الشباب ‏ومنها تعليمات الحج والعمرة وأسباب مجتمعية أخرى . ‏


ويقول القاضي بشار محمد جسام قاضي أول محكمة تحقيق الرصافة إن "المادة 15من قانون ‏جوازات السفر رقم 32 لسنة 2015 تعاقب بالحبس مدة لا تقل (3) سنوات (كل من باع أو ‏أشترى جواز سفر عراقي أو أستحوذ عليه بقصد استخدامه خلافا لمقتضيات إصداره)".‏

ويواصل القاضي أن "هذه المادة حددت عقوبة الشخص الذي يبيع جواز السفر العراقي أو ‏اشتراه أو استحوذ عليه لاستخدامه في غير السبب الذي اصدر له او لشخص آخر واعتبرها ‏جريمة من جرائم الجنح وتنظرها محكمة الجنح"، لافتا إلى أن "الفقرة الثانية من المادة ذاتها أشارت إلى من اتلف أو افسد أو أعاب ‏إبطال جواز سفره النافذ المفعول بسوء نية ولأي سبب كان فان العقوبة نفسها تسري عليه".‏

ويستشهد القاضي بحالات واردة الى محكمته ، منها أنه "في المدة الماضية حين فرضت المملكة ‏العربية السعودية رسوما على المعتمرين لأكثر من مرة، أقدم البعض من المواطنين الراغبين ‏بأداء مناسك العمرة على إتلاف جوازات سفرهم التي تحوي تأشيرات دخول للأراضي ‏السعودية وكذلك في بعض حالات السفر إلى البلدان التي تفرض دول أخرى قيودا ورقابة في ‏حالة السفر إليها عند طلب التأشيرات الدخول". ‏


وتابع القول ، أن "تبديل جوازات السفر تكون في حالات منها التلف والفقدان قضاء ‏وقدرا ومنها الإهمال، وبقرار من المحكمة بعد بيان الأسباب يمكن إصدار جواز جديد من ‏المحكمة ويغلق التحقيق وإشعار مديرية الجوازات بإصدار جواز جديد وفقا للمادة 8 من الفقرة ‏ب من القانون، ويتم ذلك كله بعد حضور صاحب الجواز وتدوين أقواله ومفاتحة مديرية ‏الجوازات لبيان صحة صدور الجواز الذي فقد أو اتلف"، لافتا إلى ان "مديرية الجوازات ‏والسفر تقوم بإبطال الجواز التالف أو المفقود استنادا إلى المادة (9) الفقرة الرابعة". ‏


ويلفت القاضي إلى انه "إذا كان فقدان الجواز لأول مرة ناتجا عن إهمال، فعالجته المادة (10) ‏من القانون بفرض عقوبة قدرها (250000) دينار أو ما يعاقب بنفس المبلغ، أو ‏قد تصل إلى مليون دينار عراقي لمن فقده لأكثر من مرة وبسبب الإهمال ، ولا يمنع من صدور ‏جواز سفر جديد إلا بعد مضي 3 أشهر من تبدأ من تاريخ صدور الحكم". ‏

ويصنف القاضي جوازات السفر من حيث إمكانية التزوير ، قائلا إن "جواز السفر من نوع (‏A‏) ذو ‏جودة عالية ولا يمكن تزويره، وان الحالات التي أشرت لدى المحكمة وبشكل واسع هي ‏إصدار جواز رسمي بناء على مستمسكات ثبوتية مزورة، أي أن الجواز صادر بشكل رسمي ‏لكن المستمسكات المزورة استخدمت بعد ملء الاستمارة الكترونيا مثل هوية الأحوال المدنية ‏وشهادة الجنسية العراقية وبطاقة السكن المزورة".‏


ويشير إلى انه "بعد إصدار البطاقة الوطنية الموحدة انحصر تزوير الجوازات باستخدام ‏بطاقات سكن مزورة فقط وفي حالات حقيقية صدور جواز سفر بناء على بطاقة وطنية موحدة ‏مزورة"، ويذكر "مثالا على ذلك، إصدار جوازات لعائلة فلسطينية مكونة من خمسة أشخاص ‏حيث سبق وان أصدرت الجوازات سابقا وعند التجديد تم ضبطهم بعد التأكد من تزوير هويات ‏الأحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية". ‏


ويرى القاضي أن "اغلب حالات التزوير يقوم بها أشخاص يعتاشون على تعقيب المعاملات ‏وهم شبكة من المزورين متواجدين قرب مكاتب إصدار الجوازات وان الحالات التي ترد ‏للمحكمة تتراوح مابين 100-150 حالة تزوير شهريا". ‏

من جانبها، تعلق القاضي سيماء نعيم قاضي محكمة تحقيق الكرخ إن "جواز السفر هو ‏المستند الذي تصدره الدولة للفرد لغرض السفر إلى خارج البلد أو العودة إليه، كما عرفه ‏الدستور، أما جواز المرور فهو المستند الذي يصدر للفرد الذي فقد جوازه خارج العراق او ‏الأجنبي الذي فقد جوازه في العراق وليس لدولته تمثيل دبلوماسي كما ورد في المادة (1/ثانيا) ‏من قانون الجوازان ت رقم 32 لسنة 2015". ‏

وتطرقت الى "عدم جواز مغادرة العراق إلا لمن يحمل جواز سفر أو جواز مرور أو ‏وثيقة سفر صادرة وفقا للقانون وفق المادة (3/ أولا /د) لكن هناك استثناء وفق المادة القانونية ‏‏(3/ثانيا) وهم المعفيون وفق اتفاقيات دولية يكون العراق طرفا فيها وبحدود تلك الاتفاقيات ‏ونوتية السفن والطائرات أي يكون مستخدما بصفة نوتي وهم من يصلون العراق ويغادرونه ‏في طواقم السفن أو الطائرات وكذلك البدو الرحل الذين تتطلب ظروفهم التنقل عبر الحدود ‏العراقية البرية".‏

ونوهت الى "عدم جواز منح العراقي الصادر بحقه حكم قضائي بات بمنع السفر لأي ‏سبب سواء مدان بجريمة أو إرهاب أو الإخلال بأمن الدولة الداخلي أو الخارجي ومن أودع ‏السجن إلا بعد رفع المنع".‏/انتهى5



الأربعاء 27 , كانون الثاني 2021

سكان القرى المهدمة في كركوك يطالبون الحكومة والبرلمان بأعادة اعمار منازلهم

كركوك/نينا/طالب سكان القرى المهدمة في محافظة كركوك ،الحكومة العراقية ومجلس النواب ،بأعادة اعمار 138قرية وناحية الملتقى التي دمرتها قوات البيشمركة والعمليات العسكرية وارهاب داعش وضربات التحالف الدولي مطلع العام 2015والتي تمتد من محيط قضاء الدبس شمالا الى قضاء داقوق جنوبا وتضم اكثر من 70الف نسمة وبمسا

كواليس وخفايا الاتجار بالاعضاء البشرية/ تقرير

بغداد/نينا/ تقرير السلطة القضائية .. استغل ثلاثة اشخاص مجموعة من اصدقائهم الذين يعانون من ضائقة مالية ليقنعوهم بضرورة بيع كليتهم مقابل الحصول على 10-12 الف دولار امريكي ليتم تجنيدهم فيما بعد للعمل معهم في هذه التجارة من خلال رفدهم بالزبائن الراغبين ببيع اعضائهم . وذكر المتهمون امام قاضي التحقيق ف

فاجعـة " ساحة الطيران" : حداد شعبي عراقي واقالات حكوميـة لقيادات امنيـة عجزت عن حماية المواطنيـن

بغداد / نينا / تـقـرير ... يوسـف سلمـان : فجع العراقيون مع اولى ساعات صباح امس الخميس بتفجير ارهابي مزدوج خلف عشرات الضحايا من الشهداء والجرحـى المدنيين في ساحـة الطيران وسط العاصمة بغداد . وجاء التفجير الارهابي المزدوج ، ليؤشر خللا امنيا جديدا في المنظومة الاستخباريـة التي لاتزال تخوض حربا شرسة