روحاني يستبعد الاستقالة من منصبه

روحاني يستبعد الاستقالة من منصبه

بغداد/نينا/ استبعد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، استقالته من منصبه، ووعد بإكمال ولايته، رغم إقراره بأنه عرض الاستقالة مرتين منذ انتخابه.

ودعا روحاني قبل الانتخابات العامة المقررة يوم الجمعة المقبل، الناخبين في إيران إلى المشاركة في الاقتراع.

وانتشرت شائعات في إيران مؤخرا بأن روحاني البالغ من العمر 71 عاما، الذي تنتهي ولايته الثانية العام المقبل، يعتزم الاستقالة، إلا أن مكتبه نفى ذلك.

وتعرضت حكومة روحاني لانتقادات شديدة بسبب حالة الاقتصاد الذي يعاني من جراء العقوبات الأميركية، وكذلك لعجزه عن الوفاء بوعوده الانتخابية.

وقال روحاني في مؤتمر صحافي: "ليس من المنطقي أن أستقيل.. لقد قطعنا وعودا للناس، وسنواصل الوفاء بهذه الوعود"، رغم الوضع الاقتصادي والضغوط من "الأعداء".

واوضح أن  "فكرة الاستقالة (بسبب المشاكل الأخيرة) لم تخطر في بالي مطلقا".

إلا أن الرئيس الإيراني أقر بأنه عرض استقالته مرتين في الماضي، وأن المرشد الإيراني علي خامنئي رفضها.

وقال روحاني: "في الأشهر الأولى بعد انتخابي، أبلغت المرشد الأعلى إذا كنت تعتقد لأي سبب أن شخصا آخر أو حكومة أخرى يمكن أن تخدم البلاد بشكل أفضل، فأنا مستعد للاستقالة". واستدرك قائلا: "إلا أنه (المرشد) رفض ذلك بشدة"./انتهى9


الخميس 09 , نيسان 2020

الفتح يكشف لـ/ نينا / عن شروط الكاظمي للقبول بترشيحه الى رئاسة الوزراء ..موسـع

بغداد / نينا / اكد تحالف الفتح ان ترشيح رئيس جهاز المخابرات الوطني مصطفى الكاظمي من قبل الاطراف الشيعية لرئاسة الوزراء يحظى بالتأييد والقبول ، مبينا انه لم يعتذر عن الترشيح . وذكر النائب عن التحالف حامد الموسوي ، في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا / ، ان " الكاظمي التقى مع رئي

انطلاق عملية امنية لملاحقة بقايا داعش الارهابي شمالي بغداد

بغداد / نينا / انطلقت صباح اليوم عملية امنية لملاحقة بقايا داعش الارهابي شمالي بغداد. وذكر بيان لقيادة عمليات بغداد : " على بركة الله انطلقت صباح اليوم الاحد، الفرقة السادسة والقطعات الملحقة بها بعملية امنية شمالي بغداد، لملاحقة بقايا عصابات داعش الارهابية لتعزيز الامن والاستقرار في مناطق الخ

عبد المهدي يرحب بفتح حوار استراتيجي بين الحكومتين العراقية والأمريكية

بغداد/نينا/ رحب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بفتح حوار استراتيجي بين الحكومتين العراقية والأمريكية، بما يحقق مصالحهما المتبادلة ./انتهى7