مجلس الوزراء يقر توصية المجلس الوزاري للاقتصاد بشأن تعديل اسعار منتج النفط الابيض (الكيروسين) مصدر امني :حجز فوري للدراجات و /التكتك/ التي لا تحمل اوراقا رسمية في عدد من مناطق بغداد بمناسبة قرب انتهاء مهامها ..بلاسخارت : اشكر العراقيين جميعا وتقديري العميق للتعاون والدعم .. عاش العراق السوداني: دعمنا كلفة الحج لهذا العام بـ39 مليار دينار وزير الصحة يدعو من جنيف إلى إطلاق حملة عالمية لإغاثة غزة النزاهة والداخلية تبحثان التحضير لعقد مؤتمر الانتربول الدولي في بغداد رئيس الجمهورية يصادق على قانون العطلات الرسمية لجمهورية العراق الداخلية: ضبط نحو مليونين ونصف المليون حبة مخدرة الأمن الوطني يضبط أحد أكبر معامل الغش التجاري في البصرة مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة السوداني السوداني يجدد التاكيد على دعم الحكومة للاتحاد العراقي لكرة القدم وعموم النشاط الرياضي الجنائية المركزية: الإعدام لثلاثة مجرمين ينتمون للعصابات الإرهابية الانواء الجوية : امطار خفيفة وانخفاض بدرجة الحرارة خلال الايام المقبلة استقرار النفط وسط ترقب لبيانات التضخم واجتماع أوبك+ العراق يدين ويستنكر بشدة استهداف الاحتلال الاسرائيلي مخيم النازحين في رفح المندلاوي والوفد النيابي المرافق له يعود الى بغداد بعد مشاركته في المؤتمر (٣٦) للإتحاد البرلماني العربي بالجزائر الزوراء يكسب الكلاسيكو ويعطل مساعي الجوية للاقتراب من الصدارة وزير التربية يبحث مع رئيس اتحاد المعلمين في اقليم كردستان إمكانية تشكيل مجلس أعلى للدفاع عن حقوق المعلمين العراق ولبنان يناقشان تنسيق المواقف في مؤتمر بروكسل الثامن لدعم مستقبل سوريا والمنطقة السوداني: الحكومة ماضية لتحقيق وعودها بتنفيذ المشاريع الخدمية في بغداد والمحافظات
| اخر الأخبار
في الشهر الفضيل .. جنون الاسعار حول المواطن من متبضع الى متفرج ..

في الشهر الفضيل .. جنون الاسعار حول المواطن من متبضع الى متفرج ..

العمارة / نينا / تقرير سمير السعد
حل شهر رمضان المبارك وحلت معه مظاهر الخير والبركة والاجواء الايمانية المفعمة بتهذيب النفس وإسعادها بطاعة لله تعالى واعمال الخير . وحلت اجواء الفرح والانس والمحبة والليالي الرمضانية الجميلة المتميزة التي تبقى عالقة بالاذهان تحمل الذكريات العطرة التي تنمو وتكبر معنا .

هذا هو الوجه الحقيقي للشهر الفضيل الذي ينتظره الناس بمختلف مستوياتهم المعيشية وقدراتهم المادية ، لكن لايختلفون بالفرح والاستمتاع بايامه ولياليه الجميلة .

لكن هناك وجها آخر تزامن مع حلول هذا الشهر المبارك ، وجه السوق وحمى الاسعار وتأثير ذلك على القدرة الشرائية للمواطن سواء في محافظات العراق الجنوبية والوسطى واقليم كردستان .

والمتتبع لحال السوق يلاحظ ان الاسعار سجلت ، قبل حلول رمضان ، تصاعدا تدريجيا فقد سجلت اللحوم والدواجن والاسماك قفزات تصاعدية مما شكل عبئا على العائلة العراقية إذ لا تخلو المائدة العراقية من احدى هذه المواد على أقل تقدير .

ورغم ان مشكلة إرتفاع الأسعار في رمضان تعد من شبه ( المسلمات ) التي اعتاد عليها المواطن مع إرتفاع الطلب على شراء للحوم والمواد الاخرى ، لكن أصحاب محلات اللحوم ( الجزارين ) يعللون ارتفاعها في معادلة يشكل فيها المواطن الطرف الخاسر بذلك التعليل الذي ينحصر بارتفاع أسعار الاعلاف المستوردة في حين هناك دوائر تختص بالثروة الحيوانية وماشابه ذلك .

وفي محافظة ميسان شهدت الأسواق المحلية توافدا كبيرا للتبضع والتحضير للشهر الفضيل ، فارتفعت الأسعار والتكاليف بصورة غير مسبوقة مما حدا بالمواطن ان يكون متفرجاً لا متبضعاً وغدت الأسواق خالية من الزبائن الذي اعتادوا التبضع كل رمضان واصبحت المخازن والأسواق ممتلئة بالبضائع والحاجات امام الارتفاع الجنوني للأسعار.

تباين في الآراء ..والنتيجة واحدة

وبينما يوجه الفقراء أصابع الاتهام إلى تجار السوق ويقولون أنهم السبب بهذا الارتفاع ، يقول المختصون بالاقتصاد ، ان عدم استقرار سعر صرف الدولار مهد إلى حالة الارتفاع في الأسعار مما أدى إلى ضرب الطبقات الهشة والفقيرة .

ابو حازم ( تاجر ) يقول : إن أغلب تجار المواد الغذائية في السوق كانوا يهيئون المواد الغذائية واحتياجات العوائل بانتظار هذا الشهر الفضيل لنشاط الحركة التجارية فيه حيث تزداد مبيعاتنا في هذا الشهر . وكان التعامل مع المواطنين المتسوقين له خصوصية وطعم خاص لاسيما وان السوق يكتظ بالمتبضعين . اما هذا العام فاغلب التجار ينتابهم القلق من تذبذب الدولار وارتفاعه او انخفاضه وهذا مايتسبب في التضارب بالعرض والطلب وربما يؤدي إلى خسائر مادية للتجار.

( تاجر اخر لم يكشف عن اسمه ) يقول : إن معدل إرتفاع الأسعار في السوق بالنسبة للمواد الغذائية بلغ اكثر من ٢٠ % وذلك بسبب إرتفاع الدولار أيضا.. تذبذب استقرار الدولار ضرب خاصرة السوق وجعل الحيرة تتقافز بين تاجر يتجنب الخسارة ومواطن لاحول له ولاقوة .

ابو علي موظف ( ٥٣ سنة ) يقول :" اطالب الحكومة والاجهزة الرقابية بتشديدها على متابعة استقرار الأسعار ومحاسبة المتلاعبين بها وضرورة توحيدها من اجل تمكين المواطن من التبضع بما يكفيه دون وضعه تحت طائلة الحيرة ، لاسيما وان هناك عوائل تعيش تحت خط الفقر وهناك مواد غذائية ارتفعت بنسبة ٥٠ % من سعرها قبل شهر رمضان .

أم أحمد ( ربة منزل ٣٣ سنة ) تقول : الظرف الاقتصادي الصعب دفع أغلب العوائل العراقية للبحث عن البدائل في المواد الغذائية على المائدة بمواد بسيطة رخيصة الثمن للتمكن من تمشية الحال ، فضلا عن عدم إقامة الولائم الرمضانية العائلية والتي اعتادت عليها أغلب العوائل العراقية بسبب ارتفاع اسعار المواد الغذائية .

التجارة تتدخل

بين حدة حمى الاسعار و( تجمد) الأسعار ، تظهر وزارة التجارة بمبادرة افتتاح المنافذ التسويقية في بغداد والمحافظات . وكانت الوزارة قد اعلنت عنها في وقت سابق لغرض تجهيز المواطن بالمواد الأساسية وإرسال فرق رقابة متعددة لمتابعة عملها ، وإرسال فرق اخرى لمراقبة ومتابعة أسعار الأسواق المحلية ، فيما مضت بفتح المنافذ التسويقية بهدف توفير المواد التي يحتاجها المواطن بأسعار مدعومة مع الاستمرار بتوزيع السلة الغذائية.

ومع اختلاف آراء البعض واختلاق المبررات من البعض الآخر واتهامات آخرين ، تبقى هناك حقيقتان .. الاولى هي ان الاسعار ظلت مرتفعة ولم تلتفت لحال الفقراء مع كل المحاولات و الحلول المطروحة ، والحقيقة الثانية هي ان غياب ثقافة الاستهلاك الامثل ، والأقبال المفرط على التبضع في شهر رمضان، من الاسباب المهمة في إرتفاع الأسعار وفقا لمبدأ العرض والطلب ./ انتهى س






ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام

الثلاثاء 28 , أيار 2024

صحف الاربعاء تولي اهتماما لمشاركة السوداني، في مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل المقررة اليوم .. ولقرارات مجلس الوزراء

بغداد/نينا/ اولت صحف الاربعاء الصادرة اليوم اهتماما لمشاركة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، في مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي وبقيَّة ضحايا الطائرة المروحيَّة الرئاسيَّة التي تجرى في العاصمة الإيرانيَّة طهران..اليوم..ولقرارات مجلس الوزراء. فقد قالت صحيفة الصباح شبه الرسمية ال

الصحف تهتم بمشاركة السوداني في عزاء وتشييع الرئيس رئيسي وخيارات حسم انتخاب رئيس مجلس النواب

بغداد / نينا / اهتمت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الخميس ، الثالث والعشرين من ايار ، بمشاركة رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني بعزاء وتشييع الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ، وخيارات حسم انتخاب رئيس مجلس النواب . صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ، ابرزت بعنوان بارز على صدر صفحت

فرع نقابة الصحفيين في البصرة يناقش مع وفد مجلس امناء هيئة الاعلام والاتصالات عددا من المواضيع الإعلامية في المحافظة

البصرة / نينا/ بحث رئيس فرع نقابة الصحفيين في البصرة صادق العلي اليوم الخميس مع وفد من مجلس امناء هيئة الاعلام والاتصالات،عددا من المواضيع التي تهم الاعلام في المحافظة. وقال العلي" استقبلنا اليوم وفدا من مجلس امناء هيئة الإعلام والاتصالات ضم محمود الربيعي و عبدالعظيم الصالح و امطار الميا