الطرفي يمتدح موقف طالباني من موضوع سحب الثقة عن المالكي ويصفه بالوطني والمتوازن
17/06/2012 17:32:00
كربلاء/نينا/امتدح القيادي في كتلة المواطن النائب حبيب الطرفي موقف رئيس الجمهورية جلال طالباني من موضوع سحب الثقة عن المالكي.

وقال لمراسل الوكالة الوطنية العراقية للانباء /نينا/ اليوم :" ان رئيس الجمهورية هو المعني بحماية البلاد والحفاظ على الدستور حسب الرسالة التي بعث بها الى القوى السياسية العراقية " .

واضاف :" ان موقف طالباني الذي عبر عنه في رسالته الى القوى السياسية هو موضع احترام وتقدير كونه موقفا متوازنا وهو المطلوب حاليا ".

وتابع الطرفي :" لابد ان يكون موقف رئيس مجلس النواب هو موقف الرئيس طالباني لان هذين المنصبين هما للشعب العراقي ويجب ان لا يكون اي منهما جزءا من المشكلة ، بل يكونا جزءا من الحل او الالية للحل ".

ورأى ان رسالة طالباني للقوى السياسية " تعبر عن مدى وطنيته والتزامه بالدستور واداء واجبه تجاه البلد ، لان الموقف الراهن يحتاج الى الحكمة ".

وشدد على ان موقف رئيس الجمهورية كان بمنتهى الحكمة في معالجة الامور وقد عبر عن ذلك بالرسالة التي اكدت ان موقفه هو الموقف الصحيح الذي لا غبار عليه ، على حد تعبيره.

يذكر ان مكتب رئيس الجمهورية قال في بيان صحفي لتوضيح موقف طالباني من موضوع سحب الثقة عن المالكي انه في حال رفض التحالف الوطني او رئيس الوزراء الالتزام بالمبادئ والاطر والاتفاقات فأنه سيوجه الى مجلس النواب بطلب سحب الثقة.

واشار الى ان طالباني دعا الى التركيز على ضرورة الاصلاحات ورفض الانفراد بالحكم ، في حين ان الحاضرين في اجتماع اربيل حصروا جل اهتمامهم بموضوع سحب الثقة.

وذكر المكتب في توضيحه ان الرئيس طالباني تلقى لاحقا تبليغات رسمية من التحالف الوطني ورئيس الوزراء بالاستعداد لاحترام وتنفيذ الاتفاقات السابقة ومراعاة الفقرات الواردة في " رسالة اربيل " عدا فقرة سحب الثقة.

واضاف :" ان موقف طالباني ينطلق دوما من كونه رئيسا للدولة وبالتالي لا بد ان يظل محايدا وراعيا للاجماع الوطني ولم الشمل وتوحيد الصف وهو دور سوف يفقده اذا وقف مع طرف ضد طرف اخر "./انتهى