الحكيم يحذر من "اقحام الثوابت الوطنية والحقوق الدستورية" في الأزمة السياسية
30/05/2012 22:03:00
بغداد /نينا/ حذر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم من اقحام الثوابت الوطنية والحقوق الدستورية للشعب العراقي في الازمة السياسية الراهنة، مستشهدا بتلويح البعض بالفيدرالية كورقة ضغط للحصول على مكاسب سياسية.

وقال خلال كلمته في الملتقى الثقافي الاسبوعي اليوم، بحسب بيان للمجلس الاعلى: "ان بعضهم ينادي بالفيدرالية كورقة ضغط وقت الازمات وينتقدها ويعتبرها اداة لتجزئة العراق وقت الهدوء السياسي".

وعد الحكيم التلويح بالفيدرالية كحق دستوري تارة واتهامها بانها مجزئة العراق تارة اخرى "ازدواجية في المعايير" مشددا على وجوب "عدم اقحام النزعات القومية والمذهبية ووحدة العراق بالاشكاليات السياسية".

ورأى هذا الاقحام "اساءة لامن البلد واستقراره" ومحذرا في الوقت نفسه من اقحام الشارع من خلال تنويه كل طرف بانزال جمهوره.

وتابع: "الجميع يمتلك شارعا وجمهورا وتنوع الجمهور وانزاله الى الاصطدام سيعني الذهاب نحو المجهول" مبينا ان الازمة السياسية تنذر بالخطر وان العراق يمر بمرحلة في غاية الحساسية.

ودعا الحكيم الجميع الى "التحلي بالحنكة والحكمة وحسب خطواتهم بدقة" عادا الازمة الحالية "عقدة سياسية مزمنة تعطل الحلول ما يعني خسارة الوطن والمواطن والمشروع الذي دفع لاجله العراقيون الدماء".

وابدى اعتراضه على الحلول التي يربح فيها بعض السياسيين ويخسر فيها المواطن، مجددا مطالبته الكتل السياسية التحلي بالمرونة والتنازلات المتبادلة والحوار الجاد والمضي قدما نحو المؤتمر الوطني./انتهى2