ديوان الوقف الشيعي ينفي نقل ملكية مراقد ومزارات دينية بالقوة
24/05/2012 23:39:00
بغداد/نينا/نفى ديوان الوقف الشيعي الاتهامات الموجه اليه بشأن نقل ملكية بعض المراقد والمزارات الدينية بالقوة .

وقال مدير عام دائرة العلاقات والإعلام الإسلامي والناطق الرسمي باسم الديوان عمار الموسوي في بيان صحفي اليوم "ان وفداً برئاسة الشيخ سامي المسعودي نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي قام بتنفيذ الأمر الصادر من دوائر التسجيل العقاري والذي يقضي بتحويل ملكية مزارات دينية الى ديوان الوقف الشيعي لانتمائها لمدرسة أهل البيت (ع) حسب قانون مجلس النواب الخاص بإدارة العتبات المقدسة والمزارات رقم 19 لسنة 2005 " , نافياً " الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بشان اقتحام وابتزاز موظفي دوائر التسجيل العقاري وتغيير ملكية مراقد ومزارات دينية بالقوة الى ديوان الوقف الشيعي ".

وأوضح الموسوي "ان ماجرى من نقل ملكية مراقد ومزارات دينية هي قضية قانونية بحتة ولا صحة للأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام من اقتحام موظفين من ديوان الوقف الشيعي مكاتب التسجيل العقاري بالقوة وتحت تهديد السلاح لنقل ملكية هذه المراقد والمزارات الدينية ".

وأشار" ان هذه المراقد والمزارات الدينية لعلماء وأبناء وأحفاد أهل البيت (ع) وهي بالأساس كانت عائدة لوزارة الأوقاف المنحلة وليس باسم ديوان الوقف السني وهي غير خاضعة لقانون العزل والتفكيك الذي يحدد عائدية الأملاك والأموال الموقوفة بين الوقفين الشيعي والسني وان نقل ملكيتها الى ديوان الوقف الشيعي أمر طبيعي وحسب اختصاص كل وقف" ,داعيا وسائل الإعلام الى "الاطلاع على صحة ماجرى من خلال زيارة مكاتب التسجيل العقاري".

وكانت محافظة صلاح الدين اعلنت امس وقف العمل في دائرة التسجيل العقاري للحيلولة دون تحويل أملاك لصالح الوقف الشيعي " بطرق سرية ".

وقال محافظ صلاح الدين بالوكالة احمد الكريم في تصريح صحفي أن المحافظة أوقفت العمل بدائرة التسجيل العقاري في سامراء بسبب اكتشاف تحويل أراض وممتلكات في سامراء لصالح الوقف الشيعي بطريقة سرية مع جهات أخرى على الرغم من وجود أوامر من رئيس الوزراء بوقف الاستملاك في المدينة.

فيما اكد النائب عن محافظة صلاح الدين شعلان الكريم في تصريح صحفي انه يجري العمل على استقطاع مساحة من واجهة الجامع الكبير من جهة الشمال (تابع للوقف السني) لصالح تسجيله ضمن ضريح الإمام علي الهادي باسم الوقف الشيعي.

وقال :" أننا نعترض على هذا الموضوع ونطلب عدم المساس به ، كما نطالب بضرورة أعادة هيكلة وتنظيم لجنة الفك والعزل التي شكلها الوقفان السني والشيعي وتغيير قانون (19 لسنة 2005 ) الخاص بإدارة العتبات المقدسة والمزارات الشيعية ".

من جانبه صرح النائب مطشر السامرائي :" ان رئيس الوزراء أوقف الإجراءات ، لكن هذا يحدث في كل مرة حيث هناك تماد في الموضوع ، ونحن كممثلي الشعب نؤكد أننا وصلنا في سامراء إلى حالة اليأس والقنوط ".

فيما قال مفتي الديار العراقية رافع العاني في تصريح صحفي انه " وكما حدث في كركوك يحدث اليوم في سامراء ، وأننا نقول أن الحكومة الاتحادية تتعامل بصورة طائفية ولا تريد سوى بناء دولة لطائفة واحدة ، كما نقول ان العراق عراق الجميع والكل يعيش فيه ".بحسب قوله

وأضاف :" نحن ضد كل شخص يحاول زرع التفرقة في البلد ، ونقف ضده وضد كل من يحاول الاعتداء على طائفة معينة أو على أوقافها "./انتهى ف