English كوردي عربي
 
 
  دخول المشتركين
اسم المستخدم:
كلمة المرور:
 

أخبار أخرى
17/04/2014 00:03:00

نيجيرفان بارزاني وأردوغان يتبادلان الآراء لتوقعات المشهد السياسي عقب الإنتخابات في العراق

16/04/2014 23:06:00

حزب طالباني يتمسك بتولي احدى الحقائب الامنية في حكومة كردستان المقبلة

16/04/2014 23:04:00

وزير النفط يبحث مع مدير الموانئ العراقية التنسيق المشترك لزيادة القدرات التصديرية للخام

16/04/2014 22:39:00

مقتل 4 من داعش في اشتباكات وسط الرمادي

16/04/2014 22:25:00

انطفاء تام للكهرباء في الفلوجة بسبب قصف محطة توزيع الكهرباء

16/04/2014 22:20:00

محافظ ديالى السابق : لن تشهد المحافظة استقرارا امنيا وايادي فرق الموت مطلقة

16/04/2014 22:11:00

النجيفي يهنئ الايزيديين بمناسبة عيد رأس السنة اليزيدية

16/04/2014 22:08:00

العراق يبرم عقدا بـ 588.5 مليون دولار مع /دايو/ الكورية لتطوير حقل الزبير

16/04/2014 21:27:00

استشهاد واصابة سبعة اشخاص بانفجار 4 عبوات ناسفة شرقي كركوك

16/04/2014 21:05:00

مقتل مسلحين اثنين والعثور على مخابىء للاسلحة والاعتدة شمال الحلة

16/04/2014 20:57:00

الخزعلي : الهوية العراقية الثقافية تتعرض إلى إستهداف والتحدي الثقافي بات أهم من التحدي الأمني

16/04/2014 20:55:00

مصرع 4 اشخاص في حادث مروري في كرميان جنوبي السليمانية

16/04/2014 20:47:00

عاجل .. استشهاد ثلاثة اشخاص واصابة 13 اخرين بانفجار سيارتين مفخختين شرق مدينة بغداد

16/04/2014 20:46:00

برهم صالح : مفاوضات الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني لم تصل الى نتائج

16/04/2014 20:00:00

زعيم سياسي في كركوك يدعو لتحسين العلاقات مع السعودية ودولا عربية كواجب قومي وديني

16/04/2014 19:54:00

اخماد حريق في بئرنفطي جنوب الموصل بعد شهر من تعرضه لعمل تخريبي

16/04/2014 19:52:00

غاز الجنوب سادساً في ختام بطولة اندية اسيا للكرة الطائرة

16/04/2014 19:52:00

اشتباكات بين الشرطة ومسلحين شمالي تكريت

16/04/2014 19:50:00

الاردن يطالب المجتمع الدولي بوقف اعتداءات قوات الاحتلال على حرمة المسجد الأقصى

16/04/2014 19:22:00

الناطق باسم عمليات بغداد: مقتل (15) ارهابيا غربي العاصمة بغداد

16/04/2014 19:18:00

وزارة الدفاع تُشيع قائد عمليات الجزيرة والبادية ونخبة من الضباط والمراتب

16/04/2014 19:11:00

وزارة الهجرة و المهجرين تعلن نزوح ( 22000) عائلة من الانبار

16/04/2014 19:00:00

عاجل ..شرطة صلاح الدين تؤكد سيطرتها على الوضع في سجن تسفيرات تكريت بعد اعمال شغب فيه

16/04/2014 18:46:00

اللجنة العليا للنهوض بالمرأة تتفق على تشكيل فريق عمل لتطبيق استراتيجيتي النهوض بالمرأة ومناهضة العنف  الموجه ضدها

16/04/2014 18:42:00

مفوضية الانتخابات تؤكد على دور الشباب في انجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة

16/04/2014 18:42:00

استشهاد وجرح ستة من عناصر فوج طواريء بابل بينهم ضابط شمالي المحافظة

16/04/2014 18:05:00

رئيس مجلس محافظة ميسان يدعو لتامين الحماية للانتخابات البرلمانية

16/04/2014 17:57:00

عاجل..احباط محاولة هروب سجناء من سجن تكريت وفرض حظر للتجوال في المدينة

16/04/2014 17:36:00

مكتب رئيس الوزراء يعتذر عن عدم القاء المالكي كلمته الاسبوعية بسبب ازدحام جدول اعماله

16/04/2014 17:33:00

الهجرة والمهجرين تعلن عودة اكثر من /347/ الف عائلة من الداخل والخارج

تقارير و تحقيقات
العراقيون في رمضان : صيام في حر لافح ونقاط تفتيش لا ترحم وكهرباء غائبة
25/07/2012 12:08:00

بغداد/نينا/تقرير عدوية الهلالي : يفترض ان يحظى المواطن العراقي بساعات تشغيل اضافية من مولدات الكهرباء الاهلية خلال شهر رمضان المبارك.

ومبعث هذا الافتراض قرار مجلس الوزراء زيادة حصة المولدات الاهلية من زيت الغاز مجانا بمعدل خمسة لترات اضافية لكل واحد (kva) مع تخويل وزارة الكهرباء الاستمرار بشراء الوقود واستيراد الطاقة في حالة نفاد التخصيصات.

ربما سينعش هذا الاجراء آمال من سيلزمون منازلهم خلال الشهر الكريم ، اما من يضطر الى كسب عيشه من التنقل في شوارع ساخنة ومتخمة بالازدحامات والاخطار ومن يعيش في منازل يحتفل سكانها فقط بقدوم الكهرباء الوطنية لأن اصحابها لا يملكون مورد رزق يكفيهم لسحب خط من المولدات الاهلية او شراء مولدة منزلية ، فلن يعني لهم ذلك القرار شيئا.

في الشارع..
ميثم (12 سنة ) يعمل في بيع المناديل الورقية في تقاطعات الطرق يفضل البقاء في الشوارع على العودة الى منزله الذي يقع في احدى مناطق التجاوز ويتكون من جدران متداعية من (البلوك ) وسقف من صفائح ( الجينكو ).

هذا الفتى يقول انه لا يستطع صيام شهر رمضان ما دام يتجول في الشوارع حتى خلال فترة الظهيرة ، لكنه يتألم من اجل والدته التي تصوم سنويا مهما كانت الظروف قاسية ـ وهي قاسية دائما ـ ولا تضم مائدتها الرمضانية ما يطفيء لهيب عطشها او يشبع عين الصائم التي تشتهي كل انواع الطعام.

ويتابع : ورغم ذلك تحمد والدتي الله كثيرا وتدعو لولديها بالسلامة من اخطار الشوارع ولوضع العراق بالتحسن عسى ان تحصل على سكن او في الاقل تعويضا عن دارها الصغيرة التي حصل عليها زوجها الحارس في سنوات مضت ثم اخرجت منها عنوة بعد ان تبين انها تعود لاشخاص غادروا البلد قبل سنوات طويلة وعادوا اعضاء في حزب مقتدر وكان من اهم ملامح اقتداره استعادته اراض واسعة وعقارات عديدة من اصحابها بحجة انها كانت لاعضائه او انها ارض حكومية ويمكنه توزيعها على اعضائه.

في حين يقضي عباس محسن /سائق سيارة اجرة/ النهار خارج منزله ويشغل جهاز التبريد في سيارته ليحتمل الحر والعطش ويكسب الزبائن الذين يتجنبون حتما استئجار سيارات بلا تبريد ، لكنه يخشى على سيارته من اصابتها بعطل لأن تشغيل تبريدها طوال اليوم يؤثر على محركها فهي من طراز متواضع.

ويأمل ان يجتاز بسيارته هذه شهر رمضان وان تحتمل الوقوف الطويل في نقاط التفتيش العديدة التي تقطع خط سيره الى اية منطقة يطلبها زبائنه والتي جاءت بديلا عن الحواجز الكونكريتية بعد ان قامت امانة بغداد برفع حواجز كونكريتية من شوارع رئيسة في العاصمة.

ولا يغيب عن بال احد ان تلك الحواجز ليست السبب الوحيد في الازدحامات المرورية التي تخنق بغداد وسكانها بل ساعد على ذلك ايضا زيادة عدد المركبات التي تدخل اليها يوميا من جهات متعددة عن طريق تجار يسعون الى كسب الارباح الطائلة من خلال استيراد سيارات المنفيست المستهلكة او السيارات الحديثة التي تفتقد انواع منها لشروط المتانة والامان والمستوردة عبر الشركة العامة للسيارات او الشركات الخاصة.

وبهذه الطريقة تحولت المركبات في شوارع بغداد الى اقفاص بشرية تنتظر دورها في ازدحامات ليس لها نهاية ويضاعف الحر من وطأتها على اعصاب المواطنين لدرجة تسببها في حوادث كثيرة وشجارات اكثر بين قادة المركبات كما يقول نقيب المرور محمود ابراهيم.

تفتيش روتيني..
ويرى هذا الضابط ان رفع الحواجز الكونكريتية وزيادة الازدحامات تتطلب استراتيجية جديدة لحماية المواطنين وجهدا استخباريا مختلفا عن الوسائل التقليدية التي تعتمد على ( السونار ) والتفتيش العادي الذي يعتمد على اسئلة حفظها المواطن عن ظهر قلب هي ( من اين جئت ) و( الى اين تذهب ) و( هل تحمل سلاحا ) ؟.

وكانت قيادة عمليات بغداد اعلنت ان القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي وجّه القادة الامنيين باستخدام اساليب جديدة لمواجهة تحديات الوضع الامني ، كاشفة عن دعوته الى الانتقال من التفتيش الروتيني الى التفتيش النوعي المعتمد على المعلومات الامنية وتجهيز بعض نقاط التفتيش بالكلاب البوليسية.

واشارت تلك التوجيهات الى ضرورة تقليل عدد نقاط التفتيش الامنية الى النصف والانتقال الى خطة جديدة لضبط الامن في البلاد وانهاء العنف.

من جانبه ، يتمنى احسان عبد الرزاق /استاذ جامعي/ تنفيذ هذه الخطة التي يمكن ان تكون بديلا عن انتشار افراد الجيش وزيادة عدد نقاط التفتيش وخاصة تلك التي تعطل حركة السير ، فالمواطن لم يعد يحتمل هذه الاختناقات اضافة الى الحر والعطش خلال ايام شهر رمضان.

ويركز على ضرورة ضمان الاستقرار الامني ولكن ليس على حساب المواطن الذي لم يعد يثق باية احترازات امنية بوجود خروقات دائمة واعمال ارهابية مستمرة ، بحسب قوله.

واذا كان مدير دائرة الموظفة رجاء سعدون يتعاون مع الموظفين في شهر رمضان فيمنحهم اجازات طويلة بالتعاقب او يسمح لمن يلتحق بالدوام منهم وخصوصا الموظفات بالخروج مبكرا لكسب القليل من الراحة قبل اعداد الافطار ، فان هناك دوائر تلتزم كثيرا بالدوام الرسمي ويعاني موظفوها الذين لا يمتلكون خطوط نقل من الذهاب والعودة الى منازلهم في اسوأ ظروف ويصبح الصيام بالنسبة لهم عملية مرهقة جدا قد تخفف من قسوتها عبارة الموظف علي اسماعيل الذي يقول " الاجر على قدر المشقة " وعلى الصائم ان يمتحن صبره بمثل ظروفنا ليتضاعف اجره !

ولا يعتبر اسماعيل الجهد الذي يبذله الموظف شيئا امام الظروف الصعبة التي يعيشها كل من يتطلب منه عمله الوقوف في الشارع كعامل البناء وشرطي المرور والباعة المتجولين واصحاب (البسطيات) وباعة الخضر وعمال البلدية وسواهم ، فهم مرغمون على قضاء الشهر الكريم تحت الشمس القاسية ويعجزون عن التغيب يوما لأن رزقهم يتوقف تبعا لذلك.

يبدو اذن ان شهر رمضان سيجعل المواطن العراقي تحت رحمة عدة اشياء اولها البحث عن ساعات يقضيها في المنزل مستجديا عطف الكهرباء الوطنية والمولدة الاهلية والبيتية هربا من موجة الحر القاسية ، وثانيها البحث عن بائع خضر يبيع بضاعته باقل من اسعار السوق التي زاد لهيبها بحلول شهر رمضان ، واخيرا وليس آخرا البحث عن طرق فرعية ومختصرة تغنيه عن سلوك الشوارع الرئيسة المتخمة بالمركبات ونقاط التفتيش العديدة./انتهى

بقية "تقارير و تحقيقات"
في السماوة .. برامج المرشحين بين كلاسيكية الاتجاه وامنيات العراقيين اصدار عملة نقدية جديدة .. بين تحسين نظام المدفوعات وزيادة التضخم
مرشحون في ذي قار يلجأون الى /الخيرة/ للتنبؤ بفوزهم في الانتخابات المقبلة العراقيون .. سياسيون ومحللون لاوضاع بلدهم في الشارع والمقهى
المرأة في المثنى .. هل تقف التقاليد العشائرية امام طموحها في الوصول الى البرلمان ؟ مواطنون في ميسان يستغربون من أساليب دعاية بعض المرشحين للانتخابات
العشوائية في توزيع الدعاية الانتخابية في بابل ابواب الجامعات والمجمعات الطبية والسيطرات الاكثر انتشارا للدعايات الانتخابية في كربلاء
البصريون والدعاية الانتخابية مطالب تشكيل لجان الدفاع الشعبية لمناطق بابل .. بين الرفض والقبول
جنوح الاحداث في تزايد .. ضغوط نفسية واسباب اجتماعية واقتصادية تقود الاحداث الى هاوية الانحراف !! عيد الأم ..عنوان واسع لمعاني المثل والقيم الإنسانية النبيلة/تقرير/
في عيد (ست الحبايب) .. استذكار لمعاني التضحية والفداء القمة العربية في الكويت.. المهام المطلوبة
مركز ذي قار للدراسات التاريخية والاثارية .. بوابة للمعرفة ومنفذ للتواصل انتحار النساء في العراق .. ظاهرة استفحلت في زمن (الحرية) !
في احياء بغداد السكنية : المنازل الكبيرة تتحول الى ( انصاف ) و( ارباع ) حسب الطلب مؤتمر بغداد لمكافحة الارهاب ..توصيات مهمة بحاجة الى تفعيل
خبراء في بابل يحذرون من استخدام القاعدة للانترنيت في تجنيد الشباب المؤتمر الدولي لمكافحة الارهاب في بغداد ..خطوة مهمة لدعم عالمي للعراق
قائمة الأخبـــار









أسعار العملات
الدولار الأمريكي $
1166 بيع
1164 شراء
اليورو الأوروبي €
1531.541 بيع
1530.775 شراء
المؤشر الرئيسي للسوق العراقي
القيمة التغير %
30.00 110.44 0.27 %
المصدر: ISX بغداد