English كوردي عربي
 
 
  دخول المشتركين
اسم المستخدم:
كلمة المرور:
 

أخبار أخرى
17/04/2014 09:25:00

الحميري يتهم قائممقام الخالص باستغلال انتمائه الحزبي لمصالح شخصية ويصفه بالمسؤول الفاشل

17/04/2014 09:21:00

الاحرار: تحالفاتنا المستقبلية لاتستهدف جهة معينة انما سلوك ونمط ادارة الدولة

17/04/2014 09:05:00

مهند البياتي يشدد على اهمية أعادة بناء أقتصاد الدولة العراقية

17/04/2014 09:04:00

صحف الخميس تتحدث عن سبل حل ازمة الانبار ومدى جدوى " الحسم العسكري "

17/04/2014 09:03:00

عاجل... هيئة المساءلة والعدالة تبت اليوم بقرار السماح لمشعان الجبوري الترشيح للانتخابات من عدمه

17/04/2014 08:33:00

محمود عثمان يؤكد امكانية تشكيل تحالف جديد يضم كتل البارزاني وعلاوي والحكيم والصدر والنجيفي لتشكيل الحكومة القادمة

17/04/2014 07:01:00

جابر الجابري يتهم سعدون الدليمي ومسؤولين اخرين بوزارة الثقافة بالفساد المالي والاداري

17/04/2014 06:55:00

الجبهة التركمانية تبدي مخاوفها من الوضع الامني وعمل المفوضية في كركوك

17/04/2014 06:53:00

نائب كردي : قرارمجلس المفوضين بقضية مشعان الجبوري لن يؤثر على العلاقة التاريخية بين الكرد والعرب

17/04/2014 06:47:00

خبير في الصناعات النفطية ينفي وجود نسب عالية من المياه في النفوط العراقية

17/04/2014 04:35:00

خبير في الشؤون الاقتصادية :تنوع سلة احتياطي البنك المركزي من الذهب سيسهم باستقرار العملة المحلية

17/04/2014 04:34:00

حميد بافي : من المؤسف أن تخصص الحكومة لقطاعي التربية والتعليم في الموازنة نصف ما خصصته للعسكر والأمن

17/04/2014 04:29:00

وزير النفط يناقش مع رئيس الجامعة التكنلوجية التنسيق مع مؤسسات الوزارة في مجال التدريب

17/04/2014 04:26:00

ترجيحات بابرام اتفاق تشكيل حكومة كردستان رغم اعتراض حزب طالباني

17/04/2014 04:25:00

فرات الشرع يتوقع تشكيل حكومة اغلبية سياسية مكوناتية بعد الانتخابات النيابية المقبلة

17/04/2014 00:03:00

نيجيرفان بارزاني وأردوغان يتبادلان الآراء لتوقعات المشهد السياسي عقب الإنتخابات في العراق

16/04/2014 23:06:00

حزب طالباني يتمسك بتولي احدى الحقائب الامنية في حكومة كردستان المقبلة

16/04/2014 23:04:00

وزير النفط يبحث مع مدير الموانئ العراقية التنسيق المشترك لزيادة القدرات التصديرية للخام

16/04/2014 22:39:00

مقتل 4 من داعش في اشتباكات وسط الرمادي

16/04/2014 22:25:00

انطفاء تام للكهرباء في الفلوجة بسبب قصف محطة توزيع الكهرباء

16/04/2014 22:20:00

محافظ ديالى السابق : لن تشهد المحافظة استقرارا امنيا وايادي فرق الموت مطلقة

16/04/2014 22:11:00

النجيفي يهنئ الايزيديين بمناسبة عيد رأس السنة اليزيدية

16/04/2014 22:08:00

العراق يبرم عقدا بـ 588.5 مليون دولار مع /دايو/ الكورية لتطوير حقل الزبير

16/04/2014 21:27:00

استشهاد واصابة سبعة اشخاص بانفجار 4 عبوات ناسفة شرقي كركوك

16/04/2014 21:05:00

مقتل مسلحين اثنين والعثور على مخابىء للاسلحة والاعتدة شمال الحلة

16/04/2014 20:57:00

الخزعلي : الهوية العراقية الثقافية تتعرض إلى إستهداف والتحدي الثقافي بات أهم من التحدي الأمني

16/04/2014 20:55:00

مصرع 4 اشخاص في حادث مروري في كرميان جنوبي السليمانية

16/04/2014 20:47:00

عاجل .. استشهاد ثلاثة اشخاص واصابة 13 اخرين بانفجار سيارتين مفخختين شرق مدينة بغداد

16/04/2014 20:46:00

برهم صالح : مفاوضات الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني لم تصل الى نتائج

16/04/2014 20:00:00

زعيم سياسي في كركوك يدعو لتحسين العلاقات مع السعودية ودولا عربية كواجب قومي وديني

تقارير و تحقيقات
شارع المتنبي .. ملاذ البغداديين عشاق الكتب
30/06/2012 10:23:00

بغداد/نينا/تقرير حارث فرج : هو متحف لتاريخ الفكر العالمي والعربي والعراقي ، لكنه ايضا ذلك الشارع المتخم بالحكايات الذي تتجاذبه القمم الابداعية ، وتفترش أرصفته قامات أخرى تبيع الكتب.

شارع انتسب الى احد اعظم شعراء العربية .. ابو الطيب المتنبي ، مثلما كان الوريث الطبيعي لسوق الوراقين في العصر العباسي.

انه شارع كصاحبه المتنبي الذي ملأ الدنيا وشغل الناس ، ولكن دون هجاء أو مديح ، وسمي على إسمه تكريماً لمكانته الأدبية والثقافية في عهد الملك فيصل الأول ، أبان تأسيس الدولة العراقية الحديثة ، وكان له تاريخه الخاص.

ينحصر /شارع المتنبي/ بين نهر دجلة وشارع الرشيد ويعود تأسيسه الى فترة الحكم العثماني ويُعدّ مركزا لتجارة الكتب في بغداد.

وتاريخ الشارع مع الكتب يعود إلى العصر العباسي الذي بدأ في القرن التاسع ، وتزايدت فيه أعمال التأليف والترجمة للكتب العلمية وازدهر خلاله الشعر العربي في بغداد ، بالإضافة إلى الفنون والآداب الأخرى.

وغالبية محال بيع الكتب الموجودة في الشارع صغيرة الحجم ، ويتركز أغلب نشاطها يوم الجمعة ، حيث ينشر باعة الكتب العربية والانكليزية على حصير فوق أرصفة الشارع , ليقوم الجمهور بالاطلاع عليها وشرائها ، ليتحول شارع المتنبي إلى سوق مفتوح للكتب في قلب بغداد.

ومنذ عام 1917 بدأ شارع المتنبي في الازدهار كمركز رسمي لبيع الكتب في وسط بغداد ، وكان باعة الكتب يصطفون على جانبيه لعرض أفضل المطبوعات في الشرق الأوسط.

ولعقود كان الشارع أحد المراكز الرئيسة للحياة الفكرية في العراق ، واعتاد المفكرون ورجال الدين وأساتذة الجامعات والعراقيين العاديين التجمع في الشارع لمناقشة القضايا وتبادل الأفكار.

وكانت أول مكتبة أقيمت فيه هي (المكتبة العربية) التي أسسها نعمان الأعظمي ، ثم تلتها (المكتبة العصرية) لمؤسسها محمود حلمي ، وكانت أولى المكتبات التي انتقلت الى شارع المتنبي لتأخذ ومكتبات أخرى مواقع متميزة فيه ، أبرزها (مكتبة المثنى) التي أسسها قاسم محمد الرجب والتي سرعان ما أصبحت من أكبر وأهم مكتبات بغداد وكذلك (مكتبة المعارف) و(المكتبة الأهلية) و(مكتبة النهضة) و(مكتبة التربية) و(مكتبة دار البيان) التي أسسها الباحث والناشر علي الخاقاني.

وفي زمن الحصار القاسي الذي تعرض له العراق في تسعينيات القرن الماضي ، تحول كثير من الادباء والكتاب والمثقفين الى مهنة بيع الكتب على رصيفي بورصة المتنبي وعلى ارصفة وساحات اخرى من بغداد.

ويعتبر شارع المتنبي السوق الثقافي لأهالى بغداد حيث تزدهر فيه تجارة الكتب بمختلف أنواعها ومجالاتها وينشط عادة في يوم الجمعة ، وتوجد فيه مطبعة تعود إلى القرن التاسع عشر.

كما تحتوي مكتباته كتباً ومخطوطات نادرة إضافة إلى بعض المباني البغدادية القديمة ، وكانت مباني المحاكم المدنية قديماً والمسماة حالياً بمبنى القشلة ، وهي المدرسة الموفقية التي بناها موفق الخادم ، وكانت هذه المدرسة في مبنى القشلة الحالي.

وتعرض شارع المتنبي كغيره من مناطق بغداد والعراق لتفجيرات خلال فترة عدم الأستقرار الأمني بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 ، إلا أنه تعرض في الخامس من اذار عام 2007 ، إلى هجوم بسيارة مفخخة أدى الى مقتل ما لا يقل عن 30 متسوقاً اضافة الى عدد من اصحاب المكتبات ، وتدمير العديد من المكتبات والمباني.

فقد دمر التفجير المكتبة العصرية بشكل كامل ، وهي أقدم مكتبة في الشارع تأسست عام 1908 ، كما دمر مقهى الشابندر الذي يعد من معالم بغداد العريقة ، إضافة إلى تدمير وأحتراق العديد من المكتبات والمطابع والمباني البغدادية الأثرية في الشارع.

وقد خصصت هيئة عراقية أهلية تهتم بالشأن الثقافي مبلغ مئة ألف دولار لإعادة تأهيل شارع المتنبي الذي يعتبر اليوم من أكبر المراكز الثقافية في بغداد والعراق لوجود العديد من المراكز الثقافية فيه وبالاخص مقهى الشابندر الذي هو أكبر تجمع للشعراء والرسامين والادباء في عاصمة الرشيد.

كما تم تشكيل لجنة مشتركة من وزارتي الثقافة والبلديات ومجلس محافظة بغداد لإعادة أعمار شارع المتنبي وتم اعادة افتتاحه يوم الخميس الموافق 18 كانون الاول 2008.

ويؤكد الصحفي البريطاني الشهير روبرت فيسك في تحقيقه الذي نشرته صحيفة الاندبندنت " ان شارع المتنبي في العاصمة العراقية يرفض ان يموت ".

ثم يقول " الجميع يزور هذا الشارع ، وعندما ترتاده ينتابك شعور بأنك تتجول في عقل كل مثقف عراقي ما زال يسير في شارع يمكن ان يقتل فيه أي إنسان ".

ويشير فيسك إلى أن هناك مجموعة كبيرة من الكتب القديمة ، كتاب للمفكر ادوارد سعيد تحت عنوان (الأسف لكل الأموات) مجموعة مقالات عن الفلسطينيين ، وفي الرصيف الآخر يمكن ان تجد كتابا عن هتلر وآخر عن رومل.

ويبقى شارع المتنبي بمكتباته العامرة وسوق الكتب في ايام الجمع ومقهى الشابندر حاضرا في عقول عشاقه الذين يأبون ان يستعبدهم " الانترنت "./انتهى

بقية "تقارير و تحقيقات"
في السماوة .. برامج المرشحين بين كلاسيكية الاتجاه وامنيات العراقيين اصدار عملة نقدية جديدة .. بين تحسين نظام المدفوعات وزيادة التضخم
مرشحون في ذي قار يلجأون الى /الخيرة/ للتنبؤ بفوزهم في الانتخابات المقبلة العراقيون .. سياسيون ومحللون لاوضاع بلدهم في الشارع والمقهى
المرأة في المثنى .. هل تقف التقاليد العشائرية امام طموحها في الوصول الى البرلمان ؟ مواطنون في ميسان يستغربون من أساليب دعاية بعض المرشحين للانتخابات
العشوائية في توزيع الدعاية الانتخابية في بابل ابواب الجامعات والمجمعات الطبية والسيطرات الاكثر انتشارا للدعايات الانتخابية في كربلاء
البصريون والدعاية الانتخابية مطالب تشكيل لجان الدفاع الشعبية لمناطق بابل .. بين الرفض والقبول
جنوح الاحداث في تزايد .. ضغوط نفسية واسباب اجتماعية واقتصادية تقود الاحداث الى هاوية الانحراف !! عيد الأم ..عنوان واسع لمعاني المثل والقيم الإنسانية النبيلة/تقرير/
في عيد (ست الحبايب) .. استذكار لمعاني التضحية والفداء القمة العربية في الكويت.. المهام المطلوبة
مركز ذي قار للدراسات التاريخية والاثارية .. بوابة للمعرفة ومنفذ للتواصل انتحار النساء في العراق .. ظاهرة استفحلت في زمن (الحرية) !
في احياء بغداد السكنية : المنازل الكبيرة تتحول الى ( انصاف ) و( ارباع ) حسب الطلب مؤتمر بغداد لمكافحة الارهاب ..توصيات مهمة بحاجة الى تفعيل
خبراء في بابل يحذرون من استخدام القاعدة للانترنيت في تجنيد الشباب المؤتمر الدولي لمكافحة الارهاب في بغداد ..خطوة مهمة لدعم عالمي للعراق
قائمة الأخبـــار









أسعار العملات
الدولار الأمريكي $
1166 بيع
1164 شراء
اليورو الأوروبي €
1531.541 بيع
1530.775 شراء
المؤشر الرئيسي للسوق العراقي
القيمة التغير %
30.00 110.44 0.27 %
المصدر: ISX بغداد