العراق وفرنسا يؤكدان اهمية بناء شراكة حقيقية ستراتيجية في ظل الاحترام الكامل للسيادة العراقية

العراق وفرنسا يؤكدان اهمية بناء شراكة حقيقية ستراتيجية في ظل الاحترام الكامل للسيادة العراقية

بغداد/نينا/ اكد العراق وفرنسا اهمية بناء شراكة حقيقيّة ستراتيجيّة بين بغداد وباريس في ظلّ الاحترام الكامل للسيادة العراقيّة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد الصحاف في بيان تلقت الوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا/ نسخة منه:" ان وزير الخارجيّة فؤاد حسين أجرى مُباحَثات مُعمَّقة مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان تمحورت حول ملفات مُتنوّعة تهمّ المصالح المشتركة لكلا البلدين ".

وجرى التأكيد على بناء شراكة حقيقيّة ستراتيجيّة بين بغداد وباريس في ظلّ الاحترام الكامل للسيادة العراقيّة، وجعل هذه العلاقة عامل توازن واستقرار في الشرق الأوسط ".

واضاف ان"الملف الصحّي ومُواجَهة الجائحة الفايروسيّة كان حاضراً في المباحثات الثنائيّة، وقد أبدى لودريان استعداد بلاده لتقديم المزيد من الدعم في مُواجَهة هذا الوباء، كاشفاً عن قرب تسليم مُعِدّات طبّية فرنسيّة إلى العراق في هذا المجال ".

وتابع :" تناولت المُباحَثات -على الصعيد الأمنيّ- تأكيد الجانبين إصرارهما على الحفاظ على المُكتسَبات المُتحقّقة في الحرب على تنظيم داعش الإرهابيّ، وترحيبهما بالتنسيق العالي في مجال التعاون الأمنيّ، والرغبة في تطويره بشكل أكبر.

وأشاد لودريان ,بما قدّمه العراق من تضحيات كبيرة في حربه على داعش الإرهابيّ، وترحيبه بالنتائج الأوليّة لعمليّات (أبطال العراق) التي تشنّها قوات الأمن العراقيّة.

واوض انه :" على الصعيد الإقليميّ أعرب وزير الخارجيّة الفرنسيّ عن دعم بلاده للعراق في مساعيه للقيام بدور مُتوازن في منطقة الشرق الأوسط، وثقته في قدرته على المساهمة الكاملة بتحقيق الاستقرار الإقليميّ ".

ونوَّه وزير الخارجيّة فؤاد حسين الى ان العراق يرغب في إقامة علاقات سلميّة مع جميع دول المنطقة، داعياً لأن يكون العراق مُلتقى للتعاون، وليس للمُواجَهة ".

وبين انه :" على صعيد التعاون الاقتصاديّ، أعربت فرنسا عن تأكيدها مُواصَلة دعمها الماليّ للعراق لإعادة الاستقرار في المناطق المُحرّرة من تنظيم داعش الإرهابيّ، ودعم جُهُود الحُكُومة في عمليّة الإعمار، ورغبتها في تنفيذ الإصلاحات التي تُلبّي تطلّعات الشعب العراقيّ ".

واكد المتحدث باسم الخارجية:" ان رؤية الجانبين اتفقت على أهمّية تحقيق شراكة اقتصاديّة ستراتيجيّة بين البلدين، وأن تقوم فرنسا بتنفيذ مشاريع مُهمّة بالسرعة المُمكِنة في العراق، لاسيّما في قطاعات النقل، والطاقة، والمياه، ومشروع الحُكُومة الألكترونيّة ".

وعلى الصعيد الثقافيّ والعلميّ، قال اتلصحاف :" أثنى الجانبان على النشاط الدؤوب للتعاون الثنائيّ في هذا المجال عبر برنامج المِنَح الدراسيّة الجامعيّة، وتنفيذ مشاريع مُهمّة في شمال البلاد بمدينة الموصل التي ستنقل جامعتها لأن تكون جامعة رقمية".

واشار , الى ان التعاون الثنائي بين بغداد وباريس في المجال العلميّ شهد توسُّعاً شمل مناطق في جنوب العراق عبر مشاريع طموحة، وكذا المعهد الفرنسيّ في بغداد إذ يُعَدُّ مكاناً مُهمّاً للحوار ودعم الإبداع العراقيّ، وركيزة أساسيّة للشباب وتطلعاتهم، ويعمل على توسيع نشاطاته لتشمل مناطق العراق كافة عبر تطوير برامجه الثقافيّة والتربويّة الرقميّة".

وكان وزير الخارجية الفرنسي نظيره جان ايف لودريان قد وصل في وقت سابق اليوم الى بغداد في زيارة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين "./انتهى2










السبت 15 , آب 2020

عالية نصيف تكشف عن الحلقة السادسة من سلسلة اخطبوط الفساد في وزارة الكهرباء

بغداد/نينا/ كشفت النائبة عن لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف عن فضيحة تعاقد وزارة الكهرباء مع شركة البلال لشراء وحدات كهرباء اتضح لاحقاً بأنها قديمة جداً . وقالت نصيف في بيان تلقت الوكالة الوطنية العراقية للانباء/نينا/ نسخة منه اليوم :" ان اخطبوط الفساد في وزارة الكهرباء (ر.ح) تعاقد مع شركة البلا

قرار قضائي بمنع وزير الكهرباء السابق ومسؤول آخر بالوزارة من السفر

بغداد / نينا / صدر قرار قضائي موجه لجهاز المخابرات بمنع سفر وزير الكهرباء السابق لؤي الخطيب ومدير عام الدائرة المالية والادارية في الوزارة فلاح الدليمي من السفر./انتهى3

الصدر : أنا عازم على مهلة ال100 يوم لتحديد جدية عمل رئيس الوزراء

النجف/نينا/ أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر انه عازم على مهلة ال100 يوم لتحديد جدية عمل رئيس الوزراء الحالي الكاظمي. وجاء في نص تعليق للصدر بحسب لسان حاله في التواصل صالح محمد العراقي " نعم انني عازم على ال100 يوم، كمهلة ، مع انني أجده جاداً في عمله وأرجو منه قوة القلب حباً للوطن ". ورد العرا