حقوق الإنسان في واسط تطالب بالكشف عن أسباب تردي واقع الكهرباء في المحافظة

حقوق الإنسان في واسط تطالب بالكشف عن أسباب تردي واقع الكهرباء في المحافظة

الكوت/نينا/ طالب مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في محافظة واسط، الجهات المعنية بالكشف عن أسباب تردي واقع الطاقة الكهربائية وانخفاض معدل ساعات التجهيز اليومي في المحافظة.

وقال مدير مكتب المفوضية في واسط جواد الشمري في بيان اعلامي ان :" مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في المحافظة تابع التظاهرات الجماهيرية التي انطلقت في اقضية ونواحي ومركز المحافظة للمطالبة بحقها من الطاقة الكهربائية ووضع حد لمعاناتهم الإنسانية الصعبة في ظل الحظر الصحي والبقاء في المنازل مع الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة".

واضاف :" ان خدمة الطاقة الكهربائية تعد من متطلبات العيش الكريم للانسان والمنصوص عليها في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وعدم توفرها أو الاخلال بها في ظل الظروف البيئية والصحية التي تعيشها البلاد يشكل انتهاكا لتلك الحقوق، ويجب الكشف عن اسباب تردي المنظومة الكهربائية وضعف التجهيز ومعالجة الأعطال وفك الاختناقات عن الشبكة ومعالجة مشاكل محطات التوزيع ومحاسبة المقصرين، اضافة إلى التأكيد على زيادة حصة المحافظة من الإنتاج الكلي ،كونها من المحافظات المنتجة للطاقة الكهربائية"./انتهى



السبت 15 , آب 2020

عالية نصيف تكشف عن الحلقة السادسة من سلسلة اخطبوط الفساد في وزارة الكهرباء

بغداد/نينا/ كشفت النائبة عن لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف عن فضيحة تعاقد وزارة الكهرباء مع شركة البلال لشراء وحدات كهرباء اتضح لاحقاً بأنها قديمة جداً . وقالت نصيف في بيان تلقت الوكالة الوطنية العراقية للانباء/نينا/ نسخة منه اليوم :" ان اخطبوط الفساد في وزارة الكهرباء (ر.ح) تعاقد مع شركة البلا

قرار قضائي بمنع وزير الكهرباء السابق ومسؤول آخر بالوزارة من السفر

بغداد / نينا / صدر قرار قضائي موجه لجهاز المخابرات بمنع سفر وزير الكهرباء السابق لؤي الخطيب ومدير عام الدائرة المالية والادارية في الوزارة فلاح الدليمي من السفر./انتهى3

الصدر : أنا عازم على مهلة ال100 يوم لتحديد جدية عمل رئيس الوزراء

النجف/نينا/ أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر انه عازم على مهلة ال100 يوم لتحديد جدية عمل رئيس الوزراء الحالي الكاظمي. وجاء في نص تعليق للصدر بحسب لسان حاله في التواصل صالح محمد العراقي " نعم انني عازم على ال100 يوم، كمهلة ، مع انني أجده جاداً في عمله وأرجو منه قوة القلب حباً للوطن ". ورد العرا