صحف الثلاثاء تبرز قرار لجنة الاصلاح السياسي صياغة ورقة شاملة تهدف الى التوصل لحلول للازمة الراهنة
03/07/2012 09:29:00
بغداد/نينا/ابرزت صحف الثلاثاء الصادرة اليوم قرار لجنة الاصلاح السياسي المشكلة من قبل التحالف الوطني تكثيف اجتماعاتها لصياغة ورقة شاملة تهدف الى التوصل الى حلول للازمة الراهنة اضافة التى تناولها اخر المستجدات السياسية والامنية.

فقد نقلت صحيفة الصباح شبه الرسمية التي تصدرها شبكة الاعلام العراقية عن مصدر كردي قوله" ان رئيس الجمهورية جلال طالباني سيعود الى الوطن خلال الأيام المقبلة.وتأتي هذه المعلومات في وقت قررت لجنة الاصلاح السياسي تكثيف اجتماعاتها لصياغة ورقة شاملة وسط ترحيب من القائمة العراقية التي اعربت عن تفاؤلها بالتوصل لحلول للازمة".

واشارت الصحيفة الى تاكيد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه:من ان "الرئيس طالباني في فترة نقاهة حاليا، وربما تشهد الايام المقبلة عودته الى ارض الوطن وانه قد يدعو بعد عودته الى عقد الاجتماع الوطني الموسع، لاسيما ان الازمة السياسية هدأت وبدأ الحديث عن الاصلاح بدلا من خيارات اخرى تأزم المواقف".

الى ذلك نقلت صحيفة البيان التي يراس تحريرها ياسين مجيد المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء عن رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري دعوته لجنة الإصلاح التي شكلها التحالف للاجتماع اليوم الثلاثاء لإثراء ورقة العمل".

وكانت هذه اللجنة قد عقدت اول اجتماع لها الاربعاء الماضي " ووضعت السياسة العامة، وحدّدت آليات عملها وعقدت امس الاول اجتماعها الثاني بحضور الجعفري".

يذكر ان اللجنة قد شكلت اثر اجتماع الهيئة السياسية للتحالف الوطني العراقي الثلاثاء الماضي 26 حزيران برئاسة الجعفري، وبحضور رئيس الوزراء نوري المالكي وكافة الكتل المنضوية في التحالف الوطني.
واعلن في الاجتماع تشكيل لجنة خاصة من ممثلي مكوّناته مسمّياً أعضاءها لوضع آلية مناسبة ومضمونة لتحقيق الإصلاح في مختلف جوانب العملية السياسية"

وفي موضوع اخر قالت صحيفة الدستور "ان الحكومة تحقق حاليا من ارتباط عدد كبير من القادة الأمنيين في الجيش والشرطة بعدد من مخابرات دول مجاورة فضلا عن الولايات المتحدة الامريكية"..

واشارت الصحيفة الى تاكيد مصدر مقرب من الحكومة من ":ان الحكومة تسعى للتأكد من تقارير أشارت إلى ارتباط عدد من الضباط بعدد من مخابرات دول مجاورة والولايات المتحدة،وأن الحكومة تتابع هذه الأنباء التي إذا صحت ستتخذ إجراءات صارمة".

وشددت الصحيفة على قوله":أن تقارير مختلفة حصلت عليها الحكومة عن وجود بعض الصلات بدول خارجية، ليس حصراً مع الولايات المتحدة، ونحن في صدد تحري هذه المسألة خصوصاً في قضية وجود ((جواسيس)) وفي حال ثبوتها سيعاقب المتورطون بعقوبات صارمة بموجب الدستور وقوانين الانضباط العسكري قد تصل حد حد الخيانة العظمى".

واضافت الصحيفة "ان لجنة الأمن والدفاع النيابية لم تستبعد وجود عناصر أمنية ما زالت مرتبطة بعدد من دول الجوار والولايات المتحدة"مشيرة الى قول عضو اللجنة حاكم الزاملي:"ان العراق ساحة مفتوحة لكثير من استخبارات ومخابرات الدول الاقليمية وغير الاقليمية".

من جهتها نقلت صحيفة البينة عن النائب عن التحالف الكردستاني ازاد ابو بكرقوله" ان التحالف الكردستاني مستعد لمنح رئيس الوزراء الثقة مرة ثانية في حال تقديمه دلائل تثبت انه يعمل وفق الدستور وفي حال لم يثبت ذلك نحن ماضون بمشروع سحب الثقة".

وركزت الصحيفة على تاكيده ان "عملية استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي دستورية وقانونية مبينا اذا كانت هناك دلائل لدى المالكي على انه يعمل وفق الدستور فالتحالف الكردستاني يعطي له الثقة مرة ثانية وفي حال لم يثبت ذلك فيجب السير بعملية سحب الثقه منه ".

على صعيد متصل قالت صحيفة الغد "ان ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي،اكد أن التيار الصدري عاد لموقفه السابق المؤمن بالإصلاح ،وفيما اشار الى أن التيار يمثل جزء أساسيا من كتلة الإصلاح التي شكلها التحالف الوطني، لفت إلى أن أهم بنود الإصلاح تتركز في تسمية الوزراء الأمنيين وإكمال النظام الداخلي لمجلسي النواب والوزراء".

ونقلت الصحيفة عن النائب عن الائتلاف هيثم الجبوري تاكيده"التيار الصدري كان من البداية مؤمنا بالإصلاح"، مؤكدا أن "تصريحات زعيم التيار مقتدى الصدر الأخيرة تمثل عودة لموقفهم الأول بشان إيمانهم بالإصلاح السياسي".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أكد، أن الاستجواب وسحب الثقة عن الحكومة في الوقت الحاضر قد يكون مضراً بعض الشيء، عازياً ذلك إلى أن العملية السياسية ما تزال فتية.

ونشرت صحيفة بدر الناطقة باسم منظمة بدر مانشيتا تحت عنوان/معلومات استخبارية:القاعدة الارهابي ينوي استهداف زوار الشعبانية/ في ما كان مانشيت صحيفة المستقبل تحت عنوان/كردستان تهدد بغداد:سنكشف وثائق اتفاق شباط 2007 لعقود النفط/./انتهى