الكتلة العراقية الحرة تطالب بفتح تحقيق في حادث اغتيال سكرتير السهيل
09/06/2012 11:37:00
بغداد/نينا/طالبت الكتلة العراقية الحرة الأجهزة الأمنية بوضع حد للاستهدافات المتكررة التي يتعرض لها منتسبو مجلس النواب التي كان آخرها اغتيال سكرتير النائب الأول لرئيس مجلس النواب قصي السهيل .

وذكرت في بيان اليوم :" ان جريمة اغتيال سكرتير السهيل تندرج ضمن سلسلة الاستهدافات التي يتعرض لها موظفو مجلس النواب على أيدي العصابات الارهابية منزوعة الضمير لغرض ثنيهم عن ممارسة عملهم وأداء واجبهم وبالتالي عرقلة دور المؤسسة التشريعية ".

واضافت :" ان موظفي مجلس النواب هم اكثر شريحة معرضة للاستهداف من قبل المسلحين ، دون ان نرى جهودا حقيقية لتوفير الغطاء الأمني لهم ، خصوصا وأن مخصصات بدل الخطورة قد لاتعني شيئا فيما لو تعرض هؤلاء للموت ".

وشددت الكتلة على :" ضرورة ايجاد ستراتيجية جديدة للحيلولة دون تعرض موظفي البرلمان للاستهداف " ، داعية الى :" فتح تحقيق فوري حول جريمة اغتيال سكرتير السهيل ".

وكان مسلحون مجهولون هاجموا باسلحة كاتمة للصوت اسعد خضر محمود السكرتير الخاص لقصي السهيل، في تقاطع الدرويش بمنطقة السيدية أمس ما ادى الى اصابته بجروح خطيرة في راسه نقل على اثرها الى المستشفى وتوفي هناك./انتهى10