عبد السلام المالكي:دولة القانون تدعم وتساند اي توجه لطالباني والصدر في اجتماعات اربيل
29/04/2012 06:38:00
بغداد/نينا/اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي ان دولة القانون تدعم وتساند اي توجه لرئيس الجمهورية جلال طالباني في اجتماعاته مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال للوكالة الوطنية العراقية للانباء/نينا/"ان دولة القانون تسعى بكل ما تملك لمساندة اي توجه لطالباني من اجل حل الازمة الراهنة وبالتنسيق مع السيد مقتدى الصدر في محاولة لجمع الاطراف في حوار بناء يخدم العملية السياسية والتجربة الديمقراطية في العراق ".

واضاف "ان دولة القانون ليس لديها اي خلاف شخصي مع اي قائمة اخرى ولا توجد اي خصومات مع غيرها ولكننا نؤكد على ان يكون الدستور هو الفيصل في حل وتصفية كل الامور التي تهم المواطن العراقي او العملية السياسية مبينا ان موافقة التحالف الوطني على ادراج اتفاق اربيل وان يكون المحور الاساسي في الاجتماع الوطني هو الدليل الاوضح على رغبتنا في تجاوز الازمة الحالية ".

واشار الى "ان اي طرف لن يستطيع ان يقوم بتشكيل حكومة بدون التفاهم او وجود التحالف الوطني كجزء مهم في اي تشكيلة حكومية " .
وحذر "من محاولة افشال الاجتماع الوطني او تسويف مبادرة طالباني لما له من مردود سلبي على نجاح العملية السياسية ".

ودعا المالكي جميع الاطراف السياسية الى "الجلوس الى طاولة الحوار ومراجعة المواقف السياسية والاحتكام الى الدستور وحل جميع الخلافات العالقة وان لا يتم الابتعاد عن الحلول الدستورية ورفع سقف المطالب" , واصفا الحوار بانه "الخيار الوحيد".

يذكر ان اجتماعا عقد ظهر امس في اربيل ضم رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي وزعيم التيار الصدر مقتدى الصدر ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي.

واكد المجتمعون في بيان تلاه رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان فؤاد حسين "ضرورة تنفيذ اتفاق اربيل والخروج بحلول مناسبة للازمات التي يمر بها العراق"./انتهى ف