ظافر العاني ينتقد تصريحات رحيمي عن اتحاد العراق وايران
27/04/2012 12:26:00
بغداد/نينا/قال أمين عام تجمع المستقبل الوطني المنضوي بالقائمة العراقية ظافر العاني " إن تصريحات النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي فيها إساءة بالغة للعراق وتعبر عن طموحات النظام الإيراني التوسعية في العراق ".

وأضاف في بيان اليوم :" إن إيران تحاول من خلال هذه التصريحات الإستفادة من إمكانيات العراق وثرواته وقدراته في صراعاتها الدولية ".

وأشار الى إن هذه الوحدة المزعومة يراد منها جعل العراق ساحة تدير منها إيران صراعاتها الخارجية وأطماعها الإقليمية ، ولهذا السبب ننظر إلى هذا التصريح بإرتياب وتوجس ، بحسب تعبيره.

وتابع :" نحن نعتب على بعض السياسيين من ائتلاف دولة القانون الذين وقفوا مع تلك تصريحات هذا المسؤول الإيراني وقاموا بتبريرها " .

وشدد العاني على :" إن أطماع إيران التوسعية في العراق لا تحتاج من السياسيين المجاملة وإنما المواجهة ، إلا إذا أراد البعض الإستعانة بالإيرانيين ضد الشعب العراقي " بحسب قوله.

يذكر ان النائب الأول للرئيس الايراني محمد رضا رحيمي كان قد دعا خلال استقباله رئيس الوزراء نوري المالكي في طهران الاسبوع الحالي الى " اتحاد البلدين بشكل تام لتشكيل قوة كبيرة على الصعيد العالمي " .

ونقلت وكالة مهر للأنباء الايرانية عن رحيمي قوله خلال اللقاء ، أن العلاقات بين البلدين " متينة وفريدة من نوعها " مضيفا أنه " يتم تدبير مؤامرات على المستوى الدولي ضد الشعبين الايراني والعراقي بسبب معتقداتهما وأهدافهما ، وإذا اتحد البلدان بشكل تام فإنهما سيشكلان قوة كبيرة على الصعيد العالمي " بحسب قوله.

وشدد على ضرورة قيام إيران والعراق بخطوات اكبر على هذا الصعيد ، داعياً الى " الاسراع في تنفيذ الاتفاقات السابقة الموقعة بينهما "./انتهى10