English كوردي عربي
 
 
  دخول المشتركين
اسم المستخدم:
كلمة المرور:
 

أخبار أخرى
18/04/2014 20:38:00

الصدر : ايران لن تمارس ضغوطا لعودتي للسياسة او دعم ولاية ثالثة للمالكي

18/04/2014 20:15:00

مقتل مسلح والعثور على حزام ناسف واسلحة في سيارته بتكريت

18/04/2014 18:52:00

اصابة ثمانية من المدنيين والشرطة بانفجار عبوتين في طوز خورماتو

18/04/2014 18:48:00

وصول / 20 / جريحا من اشتباكات قرية المخيسة بديالى الى مستشفى المقدادية

18/04/2014 18:37:00

اغلاق المنفذ الشمالي للفلوجة بالكتل الكونكريتية

18/04/2014 18:34:00

اطلاق سراح الصحفي عمار العلواني المعتقل في الرمادي

18/04/2014 18:16:00

شركة تركية تنفذ مطار ميسان الدولي

18/04/2014 18:09:00

الشرطة يكسب لقاء القمة ويتغلب على الجوية بهدف البديل شيركو

18/04/2014 17:58:00

مصدر امني : مقتل / 8 / مسلحين وجرح / 4 / من القوات الامنية في اشتباكات قرية المخيسة بديالى

18/04/2014 17:49:00

حفل زفاف جماعي في الناصرية لـ/61/ معاقا من ضحايا الالغام

18/04/2014 17:36:00

عمار الحكيم يدعو من النجف الى انتزاع الحقوق وعدم انتظار الهبات والمكرمات

18/04/2014 17:20:00

المالكي يتهم السعودية بالوقوف وراء الاعمال التخريبية والارهابية في العراق

18/04/2014 17:03:00

عاجل .. المالكي يصل الى بابل

18/04/2014 15:49:00

صرف منحة طلبة جامعة سومر بذي قار بعد توقف لخمسة اشهر

18/04/2014 15:45:00

المباشرة بانشاء /500/ دار سكنية للفقراء في العزيزية بواسط

18/04/2014 15:43:00

الاديب يرسي حجر الاساس لجامعة القاسم الخضراء

18/04/2014 15:29:00

الصدر يدعو اتباعه الى عدم حمل السلاح مطلقاً

18/04/2014 15:07:00

تظاهرة في الرمادي للمطالبة بانهاء العمليات العسكرية بالمدينة

18/04/2014 15:00:00

خطيب جمعة الكوفة يدعو أتباع التيار الصدري الى المشاركة في الانتخابات

18/04/2014 14:45:00

إمام جمعة النجف :الانتخابات هي الحل الامثل لكل المشاكل بالبلد

18/04/2014 14:41:00

خطيب جمعة الفلوجة:محافظة الانبار تعيش اوضاعا انسانية مأساوية في ظل القصف العشوائي

18/04/2014 14:32:00

العثور على جثة محترقة لمواطن تم اختطافه قبل ايام جنوب واسط

18/04/2014 14:29:00

شرطة واسط تلقي القبض على /75 /مطلوبا

18/04/2014 13:55:00

تسمية حكمت محمود مديرا للمنتخب الوطني بكرة السلة

18/04/2014 13:54:00

المالكي يفتتح مشروع ماء الهندية بطاقة 2000 متر مكعب في الساعة

18/04/2014 13:37:00

المحترف المصري مصطفى جلال يطمئن جماهير الطلبة ويؤكد بقاءه مع الفريق

18/04/2014 13:33:00

كوليبالي يترك الشرطة ويغادر الى بلاده والاخيرة ستشكوه الى /فيفا/

18/04/2014 13:31:00

عماد محمد يتراجع عن قرار الاعتزال

18/04/2014 13:30:00

حكيم شاكر يؤكد اعتماده على عدد من لاعبي انجاز 2007 في نهائيات اسيا

18/04/2014 13:23:00

ممثل المرجعية في كربلاء: يجب ان يتحلى الناخب بالامل في تحقيق التغيير

سياسية
البرلمان يرفع جلسته الى الاحد بعد انهاء القراءتين الاولى والثانية لـخمسة مشاريع قوانين
12/07/2012 17:04:00

بغداد/نينا/رفع مجلس النواب جلسته التي عقدها اليوم برئاسة اسامة النجيفي رئيس المجلس وبحضور 170 نائبا الى يوم الاحد المقبل بعد ان انهى القراءتين الاولى والثانية لخمسة مشاريع قوانين فضلا عن استضافة وزيري المالية والتخطيط لمناقشة مشروع قانون البنى التحتية.

وذكر بيان للدائرة الاعلامية في مجلس النواب ان المجلس انهى القراءة الاولى لمقترح قانون التعديل الاول لقانون ديوان الرقابة المالية رقم (31) لسنة 2011 والمقدم من لجنتي النزاهة والقانونية والذي يأتي بعد رد المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستورية الفقرة اولا من المادة (22) من قانون ديوان الرقابة المالية رقم (31) لسنة 2011 .

وانهى المجلس القراءة الاولى لمقترح قانون التعديل الاول لقانون هيئة النزاهة رقم (30) لسنة 2011 والمقدم من لجنتي النزاهة والقانونية بعد رد المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستورية الفقرة اولا من المادة (22) من قانون ديوان الرقابة المالية رقم (31) لسنة 2011.

كما اتم المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون الغاء قرارات مجلس قيادة الثورة (المنحل) المتعلقة بالمجال التربوي (1117) لسنة 1977 و(1150) لسنة 1978 و (1677) لسنة 1979 و (972) لسنة 1982 و (1382) لسنة 1982 و (391) لسنة 1983 و (945) لسنة 1984 و (644) لسنة 1989 و (120) لسنة 1992 و (124) لسنة 1992 و (87) لسنة 1996 و (119) لسنة 1998 والمقدم من لجان التربية والتعليم العالي والقانونية لغرض الغاء بعض القرارات الصادرة من مجلس قيادة الثورة (المنحل) المتعلقة بالمجال التربوي لانتفاء الحاجة لها.

وصوّت المجلس من حيث المبدأ على استمرار قراءة مقترح قانون النشيد الوطني والمقدم من لجنة الثقافة والاعلام بعد الانتهاء من القراءة الاولى له والذي يهدف الى استكمال رموز السيادة العراقية والتعبير عن عظمة الوطن وحضارته وتاريخه واحتراما لرموزه الثقافية.

وانهى المجلس القراءة الثانية لمشروع قانون انضمام جمهورية العراق الى الاتفاق المبرم بين جامعة الدول العربية وحكومة الولايات المتحدة المكسيكية لانشاء الصندوق المكسيكي للتعاون الدولي من اجل التنمية عام 2006 والمقدم من لجنتي العلاقات الخارجية والاقتصاد والاستثمار.

وفي مداخلات النواب بشأن مشروع القانون ، اشار النائب محمود الحسن الى ان الاتفاقية سيكون لها دور كبير في التنمية ، لافتا الى امكانية انسحاب اي طرف منها.

كما دعا النائب بايزيد حسن الى المضي باقرار الاتفاقية لما لها من ايجابيات على الجوانب التنموية والاقتصادية والفنية والثقافية وفي مختلف المجالات كما انها تصب بمصلحة العراق .

واستضاف المجلس رافع العيساوي وزير المالية وعلي الشكري وزير التخطيط بشأن مشروع قانون البنى التحتية.

وفي مستهل الاستضافة اكد العيساوي ان المشروع قدم من قبل الحكومة عن طريق الهيئة الوطنية للاستثمار لتنفيذ بنى تحتية عبر الدفع بالاجل في قطاعات عدة من بينها الصحة والنقل وبناء مساكن للفقراء.

واشار الى ان خطة الحكومة من المشروع هو الاسهام بتنفيذ مشاريع بنى تحتية بالتوازي مع الموازنة الوطنية.

ولفت الى ان مشروع القانون مهم جدا لان وزارة المالية لن تستطيع تمويل جميع مشاريع البنى التحيتة لوجود عجز في الموازنة ، منوها الى امكانية وضع ضوابط لتنفيذ المشاريع من خلال تبني افكار لا تثقل الموازنة ولا تزيد من الديون.

واوضح ان المشاريع التي ستنفذ ستمر عبر وزارة التخطيط ومن ثمة توافق وزارة المالية على الدفع بعد سنوات.

من جهته اكد الشكري ان وزارة التخطيط تؤيد مشاريع الدفع بالاجل وفقا لمحددات الواقع الاستثماري في البلد ، لافتا الى ان الموازنة الاستثمارية بالواقع الحالي لا يمكن ان تحقق تنمية شاملة في العراق.

واشار الى وجود ازمة حقيقية مع المحافظات في ظل مطالبها بتنفيذ مشاريع ستراتيجية مهمة ، مبينا ان موازنة العام المقبل لابد ان توفر ميزانية مالية لهذه المشاريع التي ستنفذ.

من جانبه شدد صفاء الدين الصافي وزير الدولة لشؤون مجلس النواب على ان مشروع القانون اشار الى البنى التحتية التي ستنفذ ، اذ تم تحديدها بشكل دقيق ومتفق عليه من قبل الحكومة والوزارات المعنية.

ولفت الى ان المبالغ التي ستدفع لاحقا تمثل جزءا من الموازنات المالية لاحقا مما لا يؤدي الى ارهاق الموازنة.

وفي مداخلات واستفسارات النواب بشأن القانون ، تساءل النائب باقر الزبيدي عن امكانية تضمين مشروع القانون شرط التصويت على المشاريع التي ستنفذ بشكل منفرد فضلا عن نسبة الفوائد في الاسعار التي ستقدمها الدول.

من جهته استفسر النائب يونادم كنا عن مدى القدرة على الاقتراض من البنك المركزي العراقي لتمويل تنفيذ المشاريع.

وركز النائب رياض غريب على مسألة الضوابط المعتمدة لالية اختيار المشاريع المنفذة والشركات العاملة وآلية الدفع بالاجل .

اما النائب حسن اوزمن فقد رأى ان الاقتراض من الاسواق العالمية تمثل حلا مجديا فضلا عن التعاون مع شركات استشارية للتخطيط لمشاريع ستراتيجية.

فيما استفهم النائب شريف سليمان عن وجود تخصيصات في مشروع القانون لتطوير الخدمات والاوضاع العامة في القرى والارياف.

وطالبت النائبة ماجدة عبد اللطيف بمعرفة ما يملكه البلد من الاموال ومدى الحاجة الفعلية للاموال في تنفيذ المشاريع اضافة الى اشراك القطاع الخاص بها.

في حين دعا النائب عمار طعمة الى كشف القيمة الاجمالية للدين ومدى تأثيرها على الموازنة وانعكاسها في تنفيذ المشاريع.

واكد النائب خالد العطية على اهمية المشروع وجدواه للشعب العراقي ، نافيا بشدة ان يكون مشروع القانون مدخلا لفتح باب الفساد واتساعه .

وتساءل النائب قصي العبادي عن الاسباب التي تكمن وراء عدم الاستفادة من فوائد الاموال في صندوق حماية الاموال العراقية في تنفيذ المشاريع.

واستفسر النائب محما خليل عن الاسباب التي تقف وراء طلب الشركات العالمية لضمانات سيادية من اجل تنفيذ المشاريع.

بدورها استوضحت النائبة زينب الطائي عن مدى كفاية المحددات التي وضعتها وزارتا المالية والتخطيط من اجل عدم تسلل الفساد الى تنفيذ المشاريع.

ونوه النائب عباس البياتي الى الكشف عن طبيعة توزيع المشاريع على المناطق الجغرافية فضلا عن معرفة الضمانات التي ستخضع لها الشركات من اجل تنفيذ المشاريع.

اما النائب مهدي حاجي فقد شدد على اهمية شمول القرى المدمرة في اقليم كردستان بالخطط المعتمدة لتنفيذ المشاريع فيها ، متسائلا عن مدى حاجة البلد للاقتراض من الخارج .

في حين رأى النائب حيدر الملا ان وجود مشكلة حقيقية في ادارة الاموال ستنعكس على تنفيذ المشاريع.

واقترحت النائبة ندى السوداني تقديم الحكومة لمقترح جديد يسهم بازالة مخاوف النواب بشأن المدد الزمنية والفوائد والفساد الذي قد يصيب المشاريع.

من ناحية اخرى اكد قصي السهيل النائب الاول لرئيس مجلس النواب ان هيئة رئاسة المجلس تسلمت مسودة مقترح قانون الدفع بالاجل لبناء المدارس من لجنتي التربية والاقتصاد ، مشيرا الى ان هيئة الرئاسة ارسلت مقترح القانون الى الحكومة لغرض الاستفسار عن رأيها .

وردا على مداخلات النواب اشار وزير المالية الى ان مشروع القانون لا يتضمن شروطا وانما تخويل الحكومة بالتعاقد على تنفيذ مشاريع بقيمة 37 مليار دولار.

واشار الى عدم تحديد مبلغ الفائدة وتسديد الاموال لغاية الان ، مؤكدا عدم استطاعة الحكومة الاقتراض من البنك المركزي من اجل الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي.

ولفت الى ان تصويت مجلس النواب على مشروع القانون يمثل تخويلا للحكومة للتعاقد مع الشركات لتنفيذ المشاريع بالدفع الاجل بالاضافة الى انه يمثل ضمانا للشركات لتنفيذ المشاريع المهمة .

وبيّن ان الشراكة مع القطاع الخاص يضفي اعباء على الحكومة الا ان دعم الشركات يمثل خيارا مقبولا ، معتذرا عن عدم امكانية تقدير حجم الدين العراقي لوجود مطالبين بالتعويضات لايمكن حصرهم او معرفة عددهم.

وشدد على ان عدم التصويت على القانون سيؤدي الى عدم الاتفاق مع الشركات ، موضحا ان تمويل المشاريع يتم اما بالموازنة عبر التخمين او الاقتراض والدفع بالاجل.

من جهته اوضح وزير التخطيط ان من الصعب التعويل على القطاع الخاص في تنفيذ المشاريع لوجود بعض العقبات امام عمله ، مشيرا الى ان تسليم السلف يتم بعد تنفيذ ما نسبته 74% من المشروع.

ونوه الى ضرورة ان تحدد وزارة التخطيط اولويات المشاريع ، مشددا على اهمية تشكيل لجنة مشتركة من مجلس النواب والحكومة لمتابعة تنفيذ المشاريع.

ولفت الى ان تنفيذ المشاريع يتم على اساس حاجة المناطق والمحرومية ، مبينا وجود تلكؤ واضح في تنفيذ المشاريع بسبب احالتها الى شركات تقدم عطاءات دون تنفيذ جيد ، وان المشكلة اساسها قلة التخصيصات وضعف ادارة الاموال.

واكد وجود تأثير ايجابي لعملية الدفع بالاجل لتطوير البنية التحتية والتخفيف من مستوى الفقر ، موضحا ان التعاقد يتم مع شركات وليس مع الدول.

من جانب اخر دعا رئيس مجلس النواب ، الحكومة الى الاسراع بارسال القوانين التي نص عليها الدستور ، مشيرا الى وجود 40 قانونا دستوريا لم ترسلها الحكومة وتنتظر التشريع.

ولفت الى ان مجلس النواب صوّت على 20 قانونا دستوريا بينها مقترحات مشاريع قوانين./انتهى5

بقية "سياسية"
المالكي من كربلاء : لن نسمح بتقسيم العراق او ان تحل الميليشيات محل الدولة المرجع اليعقوبي :المشاركة في الانتخابات استحقاق انساني ووطني وواجب شرعي
معارض سوري يلتقي العربي وينتقد معاملة مصر للسوريين في دخولهم لاراضيها العربي يبحث مع مبعوث روسي تطورات الاوضاع في المنطقة
عاجل..حزب بارزاني والتغيير يتوصلان الى اتفاق نهائي بشان تشكيل حكومة كردستان محكمة جنايات الجيزة ترجئ محاكمة نجلي مبارك في قضية التلاعب بالبورصة
سعد الجنابي : يجب ان تكون اختيارات الناخبين مبنية على أسس وطنية سفير العراق في برلين يبحث مع مسؤول بالخارجية الالمانية الاوضاع في العراق
وكيل الخارجية يجري في موسكو مشاورات مع مسؤولين روس تناولت سبل تطوير العلاقات الثنائية محكمة مصرية تحاكم وزير داخلية مبارك في قضية التربح وغسل الاموال والكسب غير المشروع
عاجل .. وصول المالكي الى كربلاء سفير العراق في اليونان يناقش مع مسؤول يوناني رغبة بلاده بفتح قنصلية في بغداد
حزب بارزاني وحركة التغيير يضعان اللمسات النهائية لتشكيل حكومة كردستان المالكي يصل الى كربلاء ظهر اليوم لافتتاح مشروع الدور الواطئة الكلفة
الأعرجي : الحديث عن التحالفات سابق لأوانه لاعتمادها على نتائج الإنتخابات الحميري يتهم قائممقام الخالص باستغلال انتمائه الحزبي لمصالح شخصية ويصفه بالمسؤول الفاشل
الاحرار: تحالفاتنا المستقبلية لاتستهدف جهة معينة انما سلوك ونمط ادارة الدولة مهند البياتي يشدد على اهمية أعادة بناء أقتصاد الدولة العراقية
محمود عثمان يؤكد امكانية تشكيل تحالف جديد يضم كتل البارزاني وعلاوي والحكيم والصدر والنجيفي لتشكيل الحكومة القادمة الجبهة التركمانية تبدي مخاوفها من الوضع الامني وعمل المفوضية في كركوك
قائمة الأخبـــار









أسعار العملات
الدولار الأمريكي $
1166 بيع
1164 شراء
اليورو الأوروبي €
1531.541 بيع
1530.775 شراء
المؤشر الرئيسي للسوق العراقي
القيمة التغير %
30.00 110.65 0.19 %
المصدر: ISX بغداد