English كوردي عربي
 
 
  دخول المشتركين
اسم المستخدم:
كلمة المرور:
 

أخبار أخرى
19/04/2014 23:28:00

تعرض مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في السليمانية الى اطلاق نار

19/04/2014 23:10:00

وصول وفود مؤتمر / الزهراء عنوان الوحدة الإسلامية/ العلمي الثالث الى النجف

19/04/2014 22:34:00

نقابة الصحفيين التونسيين تعقد مؤتمرها بحضور مؤيد اللامي نائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب

19/04/2014 22:10:00

شبكة مراقبة انتخابات تقيم مناظرة بين مرشحي الكيانات السياسية من النساء في ميسان

19/04/2014 21:45:00

استشهاد وجرح /11/ مدنيا خلال تجدد القصف على احياء في الفلوجة

19/04/2014 21:31:00

مروحيات الجيش تجدد قصفها لمسلحي داعش الارهابي في الرمادي والفلوجة

19/04/2014 20:49:00

الداخلية : مقتل ارهابي داخل عجلة وضبط أسلحة كاتمة وقناصات في صلاح الدين

19/04/2014 20:44:00

السفير الايراني:۸۰ % من الخدمات الفنية والهندسية لايران تصدر الى العراق

19/04/2014 20:42:00

عمليات الانبار:مقتل /11/ من داعش الارهابي واعتقال /3/ اخرين في الرمادي

19/04/2014 20:21:00

انقطاع اغلب الاتصالات في عدد من مدن الانبار

19/04/2014 20:15:00

استشهاد جندي واصابة اخر بانفجار عبوة ناسفة غربي الموصل

19/04/2014 20:02:00

انفجار عبوة ناسفة تستهدف موكب احدى نائبات دولة القانون شمالي الموصل تسفر عن استشهاد احد افراد حمايتها

19/04/2014 19:37:00

عاجل ..استشهاد واصابة ثمانية جنود في تفجير انتحاري بحزام ناسف في منطقة المشاهدة شمال بغداد

19/04/2014 19:31:00

القبض على مطلوبين اثنين بقضايا ارهاب شمال الناصرية

19/04/2014 19:29:00

اصابة خمسة اشخاص بانفجار ثلاث عبوات ناسفة في حي الشرطة بمنطقة الدورة جنوبي بغداد

19/04/2014 19:23:00

الجعفريّ من ذي قار: لا يهمُّني من هو رئيس الوزراء القادم إنّما يهمُّني ما تُقدِّم رئاسة الوزراء وما هي مسؤوليّاتها

19/04/2014 19:17:00

انتحار شاب شنقا داخل منزله وسط مدينة الناصرية

19/04/2014 19:01:00

برهم صالح:لن نقبل بالمناصب التي منحت للاتحاد الوطني في الحكومة الجديدة

19/04/2014 18:37:00

عاجل..الامانة العامة لمجلس الوزراء تعيد المولى لرئاسة هيئة الحج والعمرة

19/04/2014 18:21:00

طلبة جامعيون في محافظة الانبار يدعون الى انهاء المعارك في المحافظة لضمان عودتهم الى كلياتهم

19/04/2014 18:08:00

عاجل..استشهاد مدنيين اثنين واصابة 13 شخصا بينهم جنود بانفجار سيارة مفخخة شرقي الموصل

19/04/2014 18:05:00

مجلس محافظة الانبار يطالب مجلس النواب بالأسراع في اقرار الموازنة العامة لصرف المستحقات المالية لنازحي المحافظة

19/04/2014 18:00:00

اصابة ثلاثة جنود في انفجار عبوة ناسفة شمال شرقي بعقوبة

19/04/2014 17:51:00

الحكيم يدعو اهالي كربلاء الى ان يختاروا من يطالب بحقهم

19/04/2014 17:39:00

وزارة الداخلية بكردستان:لم نسجل اي خروقات في الحملات الاعلانية للانتخابات ولاحظر للتجوال في يوم الاقتراع

19/04/2014 17:27:00

القبض على سبعة من عناصر /داعش/ في كركوك

19/04/2014 17:19:00

الاعلان في كركوك عن تشكيل الجبهة العربية للانقاذ

19/04/2014 17:18:00

الحكيم : الاوطان لا تبنى بالاماني وانما بالتخطيط والعمل والتضحية والعطاء

19/04/2014 17:16:00

المالكي يهنئ المسيحيين في العالم والعراق بمناسبة عيد الفصح

19/04/2014 16:59:00

رئيس مجلس ميسان : نخشى ان تتعطل مشاريع المحافظة نتيجة تأخر إقرار الموازنة

تقارير و تحقيقات
العراقيون بين خيارين احلاهما مرّ : 300 عاصفة ترابية في العام .. او موجات حر قاسية
30/06/2012 11:29:00

بغداد/نينا/تقرير عدوية الهلالي : ( خلال عشر سنوات ، سيصل عدد العواصف الترابية التي تضرب العراق الى 300 عاصفة ويبقى للمواطن العراقي 60 يوما فقط ليستمتع بصفائها ).

فهذا الخبر الذي اطلقته وزارة البيئة ، يثير استغراب وخشية المواطنين من العيش في " غبار مزمن ".

ولأن بعض المواطنين كانوا يفضلون الغبار على الحر لأنه يخفف من حدته ، فقد صار من المتوقع ان يحمد العراقيون الله على المعاناة من الحر بدلا من ان يصبحوا زبائن دائميين في عيادات اطباء الامراض الصدرية والتنفسية !!

زحف التصحر..
وتستند وزارة البيئة في تصريحها على تكهنات علمية ، بحسب وكيلها كمال حسين لطيف ، الذي يؤكد زيادة مستوى وعدد العواصف الترابية في السنوات المقبلة بالمقارنة مع ما سجلته الوزارة قبل اربع سنوات.

ودعا لطيف الحكومة الى وضع حلول جدية ومعالجات ناجعة للحد من زحف التصحر والتنسيق مع دول الجوار لمواجهة هذه المشكلة ، محذرا من الاضرار البيئية والصحية وحتى الخسائر الاقتصادية التي ستخلفها هذه العواصف واهمها قطاع الكهرباء والتي ستصل وحسب تقديرات اولية الى اكثر من مئة مليون دولار سنويا.

ويؤكد هذا المسؤول ان وزارة البيئة او الزراعة غير قادرة على القضاء على العواصف التربية او معالجة التصحر لوحدهما لأن هناك تغيرا مناخيا في المنطقة ، والاختلاف في مناسيب سقوط الامطار واحد من تلك الكوارث التي ادت الى تهشم التربة في مناطق مدخل السهل الرسوبي والمناطق الاخرى التي تأتي منها العواصف الترابية.

من جهته ، يؤكد عامر شاكر حمادي معاون المدير العام للهيئة العامة لمكافحة التصحر ، قيام الهيئة بالعديد من المعالجات للتصحر ، على الرغم من ان العواصف الغبارية هي واحدة من اسبابه الكثيرة.

فهناك مشكلة الكثبان الرملية التي تطمر اثناء زحفها قنوات الري والبزل وترفع بالتالي كلفة صيانتها ، كما يؤدي زحفها على المشاريع الزراعية الى قلة الانتاج الزراعي.

وهناك سبب آخر ـ كما يقول حمادي ـ هو دخول القوات الاجنبية ، اذ ادت عجلاتها الثقيلة الى تهشم طبقة الاراضي الصحراوية المعروفة بهشاشتها فضلا عن ازالة الاشجار وتدهور الغطاء النباتي الطبيعي.

فهناك 75% من اراضي العراق رعوية ، والغطاء النباتي يساعد على ثبات التربة طالما تمتد جذور النبات الى اعماق التربة وتتحلل معها ، لذا فقد ادت قلة الغطاء النباتي الى زيادة العواصف الترابية.

ومن الاسباب الاخرى ـ كما يرى حمادي ـ تلوث التربة والانهار بمياه الصرف الصحي ما يؤدي الى خفض انتاجيتها اضافة الى تدخل الانسان بحرق الغابات وقطع الاشجار ما جعل التربة عرضة للتعرية الريحية وكان من نتائجها تكون العواصف الرملية.

معالجات.. وحلول
ويعتبر وكيل وزير البيئة كمال حسين لطيف ان حل المشكلة لابد وان يتم بالتعاون الاقليمي ، ذلك ان العواصف تأتي من سوريا وتمر بالعراق وتذهب الى ايران ، وهذا يعني تضرر جميع تلك البلدان.

اما بالنسبة للمعالجة المحلية فستتم عن طريق لجنة شكلتها الحكومة وتضم الوزارات القطاعية المعنية بالامر ، وبالنسبة لوزارة البيئة ، فقد اعدت برنامجها التنفيذي بانتظار ان يصبح واقعا بعد تخصيص ميزانية كافية له لأنه يكلف مبالغ طائلة ، بحسب لطيف.

وفي الوقت الذي يعلن عامر شاكر حمادي معاون المدير العام لهيئة مكافحة التصحر عن مشاريع الهيئة لمعالجة المشكلة والتي تشمل تثبيت الكثبان الرملية الذي جرى العمل به في ناحية الفجر بمحافظة ذي قار حيث يتم سحب الطرق الطينية لتغطي المناطق الرملية فضلا عن اقامة الاحزمة الخضراء لتكسر حدة الرياح وتخلق بيئة جديدة.

ولعلاج تدهور الغطاء النباتي ، يشير حمادي الى عملية انشاء محطات المراعي الطبيعية في المناطق الصحراوية النائية والتي تؤدي الى عودة النبات الطبيعي وتخدم مربي الحيوانات ليستقروا في الصحراء.

وهناك مشروع آخر هو الواحات الصحراوية التي تمثل حزاما اخضر داخل الصحراء ويمكن استغلال مياهها الجوفية ، كما ان نباتاتها كالزيتون والفستق الحلبي تتحمل الجفاف ويمكن ان تقلل من العواصف الترابية.

ولا يكتفي حمادي بطرح هذه المعالجات ، اذ يفخر بمساهمة الهيئة في اعداد البرنامج الوطني لمكافحة التصحر في العراق والتنسيق مع خبراء من السودان لرفعه الى الاتفاقية العربية والدولية لمكافحة التصحر.

واذا دخل العراق في هذه الاتفاقية فسوف تقام مشاريع كبرى في اراضيه تمول من قبلها وتعود بالفائدة على العراق وربما تسهم في القضاء على التصحر.

رغم كل ما سبق ، مازال التصريح بتحول اجواء العراق الى ترابية طوال العام تقريبا قائما وينتظر كل انواع الحلول ، المحلية والاقليمية وحتى المنبثقة عن الاتفاقية العربية والدولية لمكافحة التصحر ، عسى ان يكف المواطن العراقي عن توسل عودة الحر القاسي لمجرد التخلص من وطأة الغبار طوال 300 يوم من السنة./انتهى

بقية "تقارير و تحقيقات"
المرأة العراقية ..هل تجد من يمثلها بين المرشحات للانتخابات ؟! في السماوة .. برامج المرشحين بين كلاسيكية الاتجاه وامنيات العراقيين
اصدار عملة نقدية جديدة .. بين تحسين نظام المدفوعات وزيادة التضخم مرشحون في ذي قار يلجأون الى /الخيرة/ للتنبؤ بفوزهم في الانتخابات المقبلة
العراقيون .. سياسيون ومحللون لاوضاع بلدهم في الشارع والمقهى المرأة في المثنى .. هل تقف التقاليد العشائرية امام طموحها في الوصول الى البرلمان ؟
مواطنون في ميسان يستغربون من أساليب دعاية بعض المرشحين للانتخابات العشوائية في توزيع الدعاية الانتخابية في بابل
ابواب الجامعات والمجمعات الطبية والسيطرات الاكثر انتشارا للدعايات الانتخابية في كربلاء البصريون والدعاية الانتخابية
مطالب تشكيل لجان الدفاع الشعبية لمناطق بابل .. بين الرفض والقبول جنوح الاحداث في تزايد .. ضغوط نفسية واسباب اجتماعية واقتصادية تقود الاحداث الى هاوية الانحراف !!
عيد الأم ..عنوان واسع لمعاني المثل والقيم الإنسانية النبيلة/تقرير/ في عيد (ست الحبايب) .. استذكار لمعاني التضحية والفداء
القمة العربية في الكويت.. المهام المطلوبة مركز ذي قار للدراسات التاريخية والاثارية .. بوابة للمعرفة ومنفذ للتواصل
انتحار النساء في العراق .. ظاهرة استفحلت في زمن (الحرية) ! في احياء بغداد السكنية : المنازل الكبيرة تتحول الى ( انصاف ) و( ارباع ) حسب الطلب
مؤتمر بغداد لمكافحة الارهاب ..توصيات مهمة بحاجة الى تفعيل خبراء في بابل يحذرون من استخدام القاعدة للانترنيت في تجنيد الشباب
قائمة الأخبـــار









أسعار العملات
الدولار الأمريكي $
1166 بيع
1164 شراء
اليورو الأوروبي €
1531.541 بيع
1530.775 شراء
المؤشر الرئيسي للسوق العراقي
القيمة التغير %
30.00 110.65 0.19 %
المصدر: ISX بغداد