English كوردي عربي
 
 
  دخول المشتركين
اسم المستخدم:
كلمة المرور:
 

أخبار أخرى
19/04/2014 09:37:00

النائب الكربولي : أتساع دائرة تدهور الوضع اﻷمني يجعل الجميع أمام تحديات نجاح ونزاهة اﻻستحقاق اﻻنتخابي المقبل

19/04/2014 09:21:00

حميد الزوبعي : التحالف الجديد بين متحدون والمواطن والاحرار والكردستاني سيدعو الى حكومة شراكة وطنية وتغيير المالكي

19/04/2014 09:02:00

صحف السبت تولي اهتماما لدعوة المرجعية الدينية المرشحين للانتخابات إلى توضيح برامجهم الانتخابية ومواقف سياسيين بشان الولاية الثالثة للمالكي

19/04/2014 08:47:00

مهند البياتي يطالب بمراجعة وتعديل والغاء القوانين المشرعة على أساس طائفي

19/04/2014 08:39:00

ايران تعلن انها ستكتفي ذاتيا من محروقات السيارات نهاية العام المقبل

19/04/2014 08:20:00

الألغام كائنات وحشية نائمة يدفع الشعب العراقي ثمن من زرعها

19/04/2014 08:17:00

نائبة عن دولة القانون:القضاء على داعش الارهابي وانهاء العمليات العسكرية في الفلوجة اصبح مسألة وطنية ملحة

19/04/2014 08:16:00

صادق اللبان يطالب رئاسة مجلس الوزراء بالتدخل للاعتراف بشهادة خريجي مدارس الوقف الشيعي

19/04/2014 06:48:00

ربط خطوط جميع المستشفيات بالمنظومة الوطنية وتجهيز المواطنين 24ساعة كهرباء يوميا بالبصرة

19/04/2014 06:45:00

جواد البزوني:مخاطر تسرب النفط في مياه دجلة لن تكون كبيرة على الصحة العامة والبيئة بسبب السيطرة عليه سريعا

19/04/2014 06:42:00

عضو باللجنة المالية : تأخر الموازنة يكلف العراق اعباء اقتصادية قد تؤدي الى انهيار الميزانية المالية للبلد

19/04/2014 06:40:00

ايمان المحمدي تطالب الجهات المختصة بالعمل على ضمان مشاركة نازحي الانبار في الانتخابات

19/04/2014 06:38:00

رحاب العبودة : رأي الشعب وصناديق الاقتراع هي من تحدد رئيس الوزراء المقبل

19/04/2014 04:16:00

الصيهود يؤكد ان الحديث عن منصب رئيس الوزراء سابق لاوانه ولابد من احترام ارادة الشعب التي سيعبر عنها في صناديق الاقتراع

19/04/2014 04:14:00

محسن السعدون يرحج مناقشة واقرار الموازنة بعد اجراء الانتخابات البرلمانية

19/04/2014 04:12:00

حسن العلوي : الخطاب المعتدل الذي انتهجه مقتدى الصدر أعطى أملا للعراقيين في رؤية نظام سياسي عادل

18/04/2014 22:46:00

انفجار عبوتين امام منزل قاض وقرب برج اتصالات في البصرة

18/04/2014 21:05:00

محافظ ديالى: ابناء العشائر والجيش صدوا هجوما للميليشيات على قرية المخيسة

18/04/2014 20:38:00

الصدر : ايران لن تمارس ضغوطا لعودتي للسياسة او دعم ولاية ثالثة للمالكي

18/04/2014 20:15:00

مقتل مسلح والعثور على حزام ناسف واسلحة في سيارته بتكريت

18/04/2014 18:52:00

اصابة ثمانية من المدنيين والشرطة بانفجار عبوتين في طوز خورماتو

18/04/2014 18:48:00

وصول / 20 / جريحا من اشتباكات قرية المخيسة بديالى الى مستشفى المقدادية

18/04/2014 18:37:00

اغلاق المنفذ الشمالي للفلوجة بالكتل الكونكريتية

18/04/2014 18:34:00

اطلاق سراح الصحفي عمار العلواني المعتقل في الرمادي

18/04/2014 18:16:00

شركة تركية تنفذ مطار ميسان الدولي

18/04/2014 18:09:00

الشرطة يكسب لقاء القمة ويتغلب على الجوية بهدف البديل شيركو

18/04/2014 17:58:00

مصدر امني : مقتل / 8 / مسلحين وجرح / 4 / من القوات الامنية في اشتباكات قرية المخيسة بديالى

18/04/2014 17:49:00

حفل زفاف جماعي في الناصرية لـ/61/ معاقا من ضحايا الالغام

18/04/2014 17:36:00

عمار الحكيم يدعو من النجف الى انتزاع الحقوق وعدم انتظار الهبات والمكرمات

18/04/2014 17:20:00

المالكي يتهم السعودية بالوقوف وراء الاعمال التخريبية والارهابية في العراق

تقارير و تحقيقات
البصرة وشط العرب .. عناق دائم .. وهدوء ينساب مثل الحلم
26/06/2012 10:50:00

البصرة/نينا/تقرير عبدالامير الديراوي : البصرة عند شط العرب , وشط العرب عند البصرة .. معادلة لا يفقهها الكثير لكنها تعني ان البصرة والشط صنوان لا يفترقان أبدا..

وهذا الشط الذي ارتوت من مياهه العذبة أقوام وأمم ، لكنه لا يمنح رقته وجماله الا لأهله الأصلاء .. الى العرب الذين قطنوا على ضفافه واكتحلت عيونهم بمنظره الجميل وشاهدوا مدّه وجزره التي لا يعرفها نهر غيره والتي تحدث مرة او مرتين في اليوم الواحد.

وشط العرب هادئ ينساب مثل الحلم ويدخل النفس دون عناء ، فهو ما زال شابا ولم تظهر عليه معالم الشيخوخة ، فلقد هجر اسماءه الاخرى مثل /دجلة العوراء/ و/دجلة البصرة/ وكذلك /النجانة/ ليظل عربي الاسم والهوى والمسار..

ويشق شط العرب ، البصرة من جهة الشرق حاملا مياه دجلة والفرات التي تعد اعذب مياه الدنيا ثم يتحد بمياه ليعطي للشاربين الذ واطعم ماء يحكي قصة التوحد بين الرافدين حتى يصل عند مصبه في ثغر الفاو في صدر الخليج العربي المالح .. فهو نهر ولود.

تتولد من شاطئيه الانهار العديدة . وعن هذا تقول كتب التاريخ ان الانهار التي تولدت من شط العرب وتتخلل اراضي البصرة هي 635 نهرا من الانهر الكبيرة منها 470 في الجانب الشمالي اي من القرنة حتى الفاو و165 نهرا في الجانب الشرقي.

ولهذا الشط حكايات كثيرة قديمة وحديثة واكثرها قربا من النفس ، هي تلك الألفة الحميمة بينه وبين ناس البصرة ، فهم يعشقون فيه رائحة الحياة الدائمة ويكتبون على صفحاته البيضاء قصص الحب والعشق المتواصلة.

فعلى ضفتيه غنى الفلاحون اغاني العمل وغرسوا البساتين الجميلة المزهوة بالورود على امتداد طويل يبدأ من ملتقى النهرين الخالدين ، دجلة والفرات الى اخر نقطة في راس البيشة جنوبي الفاو وحيث يتحد مع البحر شمالي الخليج العربي.

وكان الناس يستقبلون خيرات الدنيا كلها من خلال هذا الشط ، فعلى جانبيه اقيمت الموانئ وفي مياهه ابحرت الاف البواخر لتجلب الخير للعراق وللبصرة خصوصا ، فحركة العمل كانت مزدهرة فيه حتى بدأ مسلسل الحروب التي اغلقت منافذ الحياة في هذا الشط الخالد.

ومن الحكايات القديمة التي يذكرها المؤرخ البصري الراحل حامد البازي في كتابة التاريخي /البصرة في الفترة المظلمة/ حكاية فرس النهر.

فهو يقول ان هذه الحكاية ظل يتداولها الناس اكثر من نصف قرن حيث كان يظهر صباحا من شط العرب فرس غريب له جناحان يطير بهما ويستمر طيرانه اكثر من 50 مترا.

وكان هذا الحيوان يخرج نهارا من الماء ويدخل ضواحي البصرة وسط ذهول الناس وخوفهم من تكرار هذه الحالة كل يوم ، فاخذوا يطاردونه وهم على ظهور الجياد ، لكن الفرس النهري كان اسرع منهم ويستخدم جناحيه للطيران ويرتفع عاليا وكأنه يسخر من مطارديه.. لكنه يركن الى الماء في الليل.

ومن حكايات الشط الاخرى يذكر قدامى البصريين ان حوتا كبيرا يبلغ طوله 48 مترا دخل شط العرب في ظاهرة لم يشهدوها من قبل واخذته مياه المد لتوصله الى القرنة وهناك ظل طريقه وبرك في المياه الضحلة حتى تمكن الناس منه وقتلوه وجاءوا بذيله وطوله 12 مترا ليتفاخروا بقتله.

وعلى الرغم من دخول بواخر كثيرة الى شط العرب ، لكن اول باخرة نظامية دخلته هي الباخرة /مولا/ وهي هندية الجنسية ، فقد خرج الناس للتفرج عليها عند ضفاف شط العرب.

واشتهر كورنيش شط العرب الذي يقع على الضفة الغربية من الشط بكونه من اجمل المناطق واكثرها جذبا للسياح ، فكانت تكثر فيه المناطق الخضراء التي يحتفي عندها البصريون كل عام في اعياد رأس السنة الهجرية وكذلك ايام خاصة يسمونها /الكسلة/ وهم يرددون الاغنية المألوفة /على شط العرب تحله .. اغانينه وعلى البصرة/.

فللّه درك ايها الشط .. نحن بنوك نرتوي منك ونشرب الذ واطهر ماء من رافديك وما زلت وتبقى تعطي وتتدفق وتتوسع موائد الخير من ضفتيك./انتهى2

بقية "تقارير و تحقيقات"
المرأة العراقية ..هل تجد من يمثلها بين المرشحات للانتخابات ؟! في السماوة .. برامج المرشحين بين كلاسيكية الاتجاه وامنيات العراقيين
اصدار عملة نقدية جديدة .. بين تحسين نظام المدفوعات وزيادة التضخم مرشحون في ذي قار يلجأون الى /الخيرة/ للتنبؤ بفوزهم في الانتخابات المقبلة
العراقيون .. سياسيون ومحللون لاوضاع بلدهم في الشارع والمقهى المرأة في المثنى .. هل تقف التقاليد العشائرية امام طموحها في الوصول الى البرلمان ؟
مواطنون في ميسان يستغربون من أساليب دعاية بعض المرشحين للانتخابات العشوائية في توزيع الدعاية الانتخابية في بابل
ابواب الجامعات والمجمعات الطبية والسيطرات الاكثر انتشارا للدعايات الانتخابية في كربلاء البصريون والدعاية الانتخابية
مطالب تشكيل لجان الدفاع الشعبية لمناطق بابل .. بين الرفض والقبول جنوح الاحداث في تزايد .. ضغوط نفسية واسباب اجتماعية واقتصادية تقود الاحداث الى هاوية الانحراف !!
عيد الأم ..عنوان واسع لمعاني المثل والقيم الإنسانية النبيلة/تقرير/ في عيد (ست الحبايب) .. استذكار لمعاني التضحية والفداء
القمة العربية في الكويت.. المهام المطلوبة مركز ذي قار للدراسات التاريخية والاثارية .. بوابة للمعرفة ومنفذ للتواصل
انتحار النساء في العراق .. ظاهرة استفحلت في زمن (الحرية) ! في احياء بغداد السكنية : المنازل الكبيرة تتحول الى ( انصاف ) و( ارباع ) حسب الطلب
مؤتمر بغداد لمكافحة الارهاب ..توصيات مهمة بحاجة الى تفعيل خبراء في بابل يحذرون من استخدام القاعدة للانترنيت في تجنيد الشباب
قائمة الأخبـــار









أسعار العملات
الدولار الأمريكي $
1166 بيع
1164 شراء
اليورو الأوروبي €
1531.541 بيع
1530.775 شراء
المؤشر الرئيسي للسوق العراقي
القيمة التغير %
30.00 110.65 0.19 %
المصدر: ISX بغداد