English كوردي عربي
 
 
  دخول المشتركين
اسم المستخدم:
كلمة المرور:
 

أخبار أخرى
21/04/2014 09:49:00

التربية : قانون التعليم الاهلي الجديد يسمح بفتح مؤسسات تعليمية اهلية خارج العراق

21/04/2014 09:48:00

اطلاق مليوني اصبعية من سمك الكارب باهوار ميسان

21/04/2014 09:47:00

هيئة الرأي في وزارة الصناعة تستعرض تنفيذ الخطة الاستثمارية للعام الماضي وصندوق دعم الموظفين

21/04/2014 09:38:00

مهند البياتي يدعو الى تطبيق مبدأ التوازن في الأجهزة الأمنية

21/04/2014 09:37:00

وصول معدات انشاء مجمع المعالجة الثاني في حقل الحلفاية النفطي بميسان

21/04/2014 09:24:00

اصابة مدنيين اثنين في انفجار عبوة ناسفة شمال بعقوبة

21/04/2014 09:16:00

المرشحون والتنقل بين الكتل والاحزاب وموقف المواطن من هذا التأرجح

21/04/2014 09:15:00

بارزاني يهنئ المسيحيين في كردستان والعراق والعالم بمناسبة عيد القيامة

21/04/2014 09:12:00

رحاب العبودة تصف الخروقات الامنية الاخيرة بانها محاولة ارهابية يائسة للتأثير على موعد الانتخابات

21/04/2014 09:11:00

استشهاد مدني واصابة اخر بهجوم مسلح جنوب بغداد

21/04/2014 09:04:00

صحف الاثنين تركز على حادث اقتحام كلية الامام الكاظم واحتمال حدوث خروقات كبيرة قبيل الانتخابات

21/04/2014 08:57:00

اللبان : الارهابيون يسعون بشتى الوسائل لمنع اجراء الانتخابات في موعدها المحدد

21/04/2014 07:17:00

نائب كردستاني : الخروقات الامنية المستمرة مؤشر خطير بحاجة الى معالجات سريعة

21/04/2014 07:14:00

فرع نقابة الصحفيين بذي قار يناقش واقع العمل الاعلامي بالمحافظة مع عدد من الوسائل الاعلامية

21/04/2014 07:04:00

انتخاب ناجي البغوري نقيبا للصحفيين التونسيين وثمانية اعضاء لمجلس النقابة

21/04/2014 07:00:00

تراجع صادرات غرفة صناعة عمان الى العراق بالربع الاول من العام الجاري

21/04/2014 04:26:00

مجلس الوزراء يوافق على تحويل ناحية الاصلاح بالناصرية إلى قضاء

21/04/2014 04:20:00

قيادي بدولة القانون يحمل بعض الجهات مسؤولية تحريك الجماعات الارهابية لارباك وتعطيل العملية الانتخابية

21/04/2014 04:16:00

اصابة/3/اشخاص بجروح اثر تصادم قطارين بمدينة الناصرية

21/04/2014 04:15:00

لطيف مصطفى يرى ان استمرار العمليات العسكرية في مدن الانبار لا مبرر له

21/04/2014 04:13:00

جواد البزوني:البصرة هي اكثر المحافظات تضررا من تأخر اقرار الموازنة الاتحادية

21/04/2014 04:10:00

الصيهود : صولات الجيش لضرب اوكار القاعدة وداعش كانت ردا وطنيا على المشككين والصامتين

20/04/2014 22:06:00

محافظ ديالى يدين محاولة الاغتيال التي تعرض لها نائب رئيس مجلس المحافظة

20/04/2014 22:05:00

تجدد القصف المدفعي على احياء الفلوجة

20/04/2014 21:58:00

المشرفون على المراكز الانتخابية العراقية يصلون الى طهران

20/04/2014 21:57:00

الجاف :اتهام الوزراء الكرد بالتقصير هدفه التسقيط السياسي

20/04/2014 21:54:00

عمليات الانبار": مقتل /7/ من داعش واعتقال /3/ اخرين في الرمادي بينهم مسؤول في داعش

20/04/2014 21:18:00

الجعفري يؤكد على ضرورة الانتخاب الواعي لتشكيل برلمان قوي وسلطة قادرة على ادارة دفة البلاد

20/04/2014 21:00:00

مقتل اثنين من قناصي داعش يرتديان الزي الافغاني بمنطقة البوعبيد في الرمادي

20/04/2014 20:03:00

مقتل/10/من اعضاء تنظيم داعش شمال وشرقي الرمادي

تقارير و تحقيقات
تنور الطين .. خبزه يبقى الألذ والأطعم
18/05/2012 09:39:00

البصرة/نينا/تقريرعبد الامير الديراوي : التنور أسم معروف في بيوتنا قديمها وحديثها فلا يستغني عنه من في المدينة أو من هو في الريف رغم تطور الحياة المدنيّة وتعدد وسائل صناعة الخبز.

فمن التنور تذوقنا الأرغفة الشهية ذات الطعم والمذاق والرائحة التي تملأ افاق البيوت وربما المحلّة ، فالخبز بالتنور رمز الخير والعافية ، كما اخبرنا اهلنا.

وتنور الطين هو المفضل عند الناس في عموم العراق ، فهو يصنع من قبل الأمهات والجداّت ، فهن امهر من يصنعه ، فيقمن ببنائه بشكل متقن للتباهي به امام نساء الجيران.

والتنور عبارة عن /كورة/ طينية تبنى باليد ، حيث يجلبن النسوة الطين من أعماق الأنهار والذي يطلق عليه – الحرّي – ويمزجن معه التبن أو أعواد الحشائش لضمان التماسك في جدار التنور وسرعة تصلبه.

وتشبه عملية بناء التنور عملية بناء بيوت الطين بالتتابع ، دور بعد آخر حتى يكتمل فتتم عملية الطلاء بمزيج من التراب والماء لمعالجة الشقوق الصغيرة وتسوية تكوينه الداخلي ، وقد تستمر صناعته مدة أسبوع تجري بعدها عملية الفخار وهي التجفيف بالنار الحامية لساعات محددة ليكون جاهزا للخبز.

وأصبحت صناعة التنور حاليا حرفة للرجال والنساء على حد سواء حتى أصبح لهذه المهنة شارع خاص في البصرة يعرف بشارع ـ التنانير ـ حيث تعرض فيه أنواع التنانير التي تصنع أمام المارة على أرصفة الشارع.

وقد انتقلت هذه الصناعة الى منطقة تدعى ـ المطيحة ـ لقربها من الأنهار والتربة الحلوة.

يقول الحاج مؤنس مهدي /65 سنة/ في حديثه للوكالة الوطنية العراقية للانباء /نينا/ " اننا لم نترك هذه الصنعة منذ زمن طويل ، فالتنور ما زال مطلوبا بشكل كبير ويطلق الناس على صناعة التنور كلمة ـ يكيّن ـ وتعني بالعامية البناء ".

ويضيف " ان سعر التنور حسب الحجم لكنه لا يتعدى 15 الف دينار للصغير و25 الفا للكبير ، اما تنانير المخابزالتجارية فهي تتعدى الـ 70 الف دينار ".

وتؤكد السيدة جميلة وهي متمرسة في هذه الصناعة ان التنور يحتاج الى بناء في الموقع المراد وضعه فيه وينصب بشكل متوازن وتبنى على جانبيه دكات لوضع صينية الخبز قبل وبعد الشواء.

وتشير الى ان للتنور هوائيتين صغيرتين من الجانبين لينفذ الهواء الى النار حتى /تتوجر/ اكثر فيما تستخدم الخبّازة ـ المنكاش - لتعديل الجمر وأخراج الخبز.

وقد تغنى العديد من الشعراء والمنشدين سواء بالتنور او بخبزه اللذيذ ، فما زالت اغنية ناظم الغزالي تترد في ذاكرة الناس : من وره التنور تناولني الرغيف .. يارغيف الحلوة يكفيني سنة..

ففي الريف والمدينة تعيش معنا وفي ذاكرتنا رائحة الخبز وطريقة شوائه .. تلك الذاكرة التي تنقلنا الى أيام الحصاد والبيادر الصفراء التي تخرج منها الحنطة لتصبح خبزا بعد طحنها في طاحونة البيت التي تدعى - الرّحة ـ حيث تنشد الأمهات عندما يقمن بالطحن وتدير الرحّة : ما تنسمع رحاي بس أيدي تدير .. اطحن بكايا الروح موش اطحن شعير..

هذه حكاية تنور الطين ، فهي تتجدد رغم تعدد الوسائل وتنوعها وحداثتها ، فخبز التنور هو المفضل والمطلوب دائما./انتهى

بقية "تقارير و تحقيقات"
الألغام كائنات وحشية نائمة يدفع الشعب العراقي ثمن من زرعها المرأة العراقية ..هل تجد من يمثلها بين المرشحات للانتخابات ؟!
في السماوة .. برامج المرشحين بين كلاسيكية الاتجاه وامنيات العراقيين اصدار عملة نقدية جديدة .. بين تحسين نظام المدفوعات وزيادة التضخم
مرشحون في ذي قار يلجأون الى /الخيرة/ للتنبؤ بفوزهم في الانتخابات المقبلة العراقيون .. سياسيون ومحللون لاوضاع بلدهم في الشارع والمقهى
المرأة في المثنى .. هل تقف التقاليد العشائرية امام طموحها في الوصول الى البرلمان ؟ مواطنون في ميسان يستغربون من أساليب دعاية بعض المرشحين للانتخابات
العشوائية في توزيع الدعاية الانتخابية في بابل ابواب الجامعات والمجمعات الطبية والسيطرات الاكثر انتشارا للدعايات الانتخابية في كربلاء
البصريون والدعاية الانتخابية مطالب تشكيل لجان الدفاع الشعبية لمناطق بابل .. بين الرفض والقبول
جنوح الاحداث في تزايد .. ضغوط نفسية واسباب اجتماعية واقتصادية تقود الاحداث الى هاوية الانحراف !! عيد الأم ..عنوان واسع لمعاني المثل والقيم الإنسانية النبيلة/تقرير/
في عيد (ست الحبايب) .. استذكار لمعاني التضحية والفداء القمة العربية في الكويت.. المهام المطلوبة
مركز ذي قار للدراسات التاريخية والاثارية .. بوابة للمعرفة ومنفذ للتواصل انتحار النساء في العراق .. ظاهرة استفحلت في زمن (الحرية) !
في احياء بغداد السكنية : المنازل الكبيرة تتحول الى ( انصاف ) و( ارباع ) حسب الطلب مؤتمر بغداد لمكافحة الارهاب ..توصيات مهمة بحاجة الى تفعيل
قائمة الأخبـــار









أسعار العملات
الدولار الأمريكي $
1166 بيع
1164 شراء
اليورو الأوروبي €
1531.541 بيع
1530.775 شراء
المؤشر الرئيسي للسوق العراقي
القيمة التغير %
30.00 110.59 -0.05 %
المصدر: ISX بغداد