English كوردي عربي
 
 
  دخول المشتركين
اسم المستخدم:
كلمة المرور:
 

أخبار أخرى
17/04/2014 20:42:00

اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والمسلحين شرق الرمادي

17/04/2014 20:32:00

الناطق باسم عمليات بغداد : استشهاد وإصابة 20 بانفجار مفخخة الكرادة

17/04/2014 20:13:00

منح 300 ألف دينار لكل عائلة انبارية نازحة في السليمانية

17/04/2014 20:00:00

توزيع اكثر من 83 بالمئة من البطاقات الالكترونية في السليمانية

17/04/2014 20:00:00

الجعفري يؤكد حاجة العراق لثورة ثقافية واصلاحية للقضاء على افة الفساد

17/04/2014 19:39:00

شركة استثمارية من اقليم كردستان تنشئ معملا للسمنت في النجف

17/04/2014 19:39:00

المالكي من كربلاء : لن نسمح بتقسيم العراق او ان تحل الميليشيات محل الدولة

17/04/2014 19:27:00

مفوضية ديالى تتعاقد مع اكثر من / 14 / ألف موظف اقتراع استعدادا للانتخابات

17/04/2014 19:22:00

اصابة اربعة جنود بانفجار عبوة ناسفة في جرف الصخر ببابل

17/04/2014 19:19:00

عاجل .. ارتفاع عدد ضحايا مفخخة الكرادة الى 24 شهيدا وجريحا

17/04/2014 19:13:00

القبض على خلية مختصة بزرع العبوات الناسفة في ناحية الرياض بكركوك

17/04/2014 19:02:00

المباشرة باصلاح انبوب النفط قرب بيجي بعد اخماد الحريق فيه

17/04/2014 19:01:00

تسمم 17 تلميذا في احدى قرى بابل بسبب طعام تناولوه من حانوت مدرستهم

17/04/2014 18:47:00

اغتيال مدير مدرسة داخل مدرسته في ربيعة بنينوى

17/04/2014 18:39:00

استشهاد ثلاثة جنود بنيران مسلحين جنوب كركوك

17/04/2014 18:25:00

امانة مجلس الوزراء ترسل مقترحات خاصة بتقديم الدعم للانبار الى الدفاع

17/04/2014 18:17:00

زاخو يحقق مفاجأة ويفوز على اربيل بثنائية في الدوري الكروي الممتاز

17/04/2014 18:03:00

المرجع اليعقوبي :المشاركة في الانتخابات استحقاق انساني ووطني وواجب شرعي

17/04/2014 17:53:00

معارض سوري يلتقي العربي وينتقد معاملة مصر للسوريين في دخولهم لاراضيها

17/04/2014 17:48:00

اصابة ثلاثة من الشرطة بانفجار عبوة ناسفة في تكريت

17/04/2014 17:44:00

عاجل .. استشهاد واصابة 10 اشخاص بانفجار سيارة مفخخة في الكرادة وسط بغداد

17/04/2014 17:13:00

المالكي يفتتح /1000/ دار واطئة الكلفة في كربلاء

17/04/2014 17:10:00

العربي يبحث مع مبعوث روسي تطورات الاوضاع في المنطقة

17/04/2014 17:07:00

ايران تؤکد المباشرة بايصال الغاز الى العراق في شهر حزيران المقبل

17/04/2014 17:06:00

حكومة كردستان تنفي بيع النفط لشركة بلاك دايموند

17/04/2014 17:03:00

قصف مقر للجيش بقذائف الهاون شرق الفلوجة

17/04/2014 17:01:00

مسلحون يفجرون مركزا للشرطة جنوبي الرمادي

17/04/2014 17:00:00

استشهاد مدير قسم الحدائق والغابات في بلدية الموصل بهجوم مسلح شرقي الموصل

17/04/2014 16:39:00

الهجرة والمهجرين توزع مبالغ المنحة الثانية الى /500/ اسرة نازحة من الانبار الى السليمانية

17/04/2014 16:37:00

عاجل ..المالكي يفتتح مشروع ماء كربلاء الموحد بطاقة انتاجية /10/ الاف متر مكعب بالساعة

تقارير و تحقيقات
الزلازل في العراق .. اخطار جديدة لا يمكن التنبؤ بحدوثها
09/05/2012 10:53:00

بغداد/نينا/تقرير عدوية الهلالي : كانت ردود افعال المواطنين حول ظهور هزات ارضية وزلازل في العراق مؤخرا متباينة.

فبعضهم ارتعب وخشي من هجمة الكوارث الطبيعية على العراق بعد ان عانى اهله الكثير من ويلات الحروب والتفجيرات واحداث العنف ، والبعض الاخر تساوت عنده الامور بعد كل ما عاناه ويعانيه من صعوبة العيش في بلد ما زال يرزح تحت تأثيرات الاحتلال وما نتج عنه من ازمات سياسية واجتماعية واقتصادية واخلاقية ايضا.

لذا لم يجد هذا /البعض/ في الامر ما يثير الاهتمام ، فمن يرى الموت لا تهمه الكوارث وربما فيها خلاص الهي من الوضع الحالي.

لكن /البعض/ الاخر مثل الحاج خلف وهو صاحب المقهى القديم في احدى المناطق الشعبية يعترض وبشدة على وجود مثل هذه الاخطار التي قد تهدد – امن وسلامة – العراق ، فارضنا ارض الاديان – كما يقول – وهي آمنة ولن تمسها كارثة طبيعية ، اما ما حدث فيها ويحدث من افعال البشر ، فهو امتحان لاهلها الطيبين وبقدر صعوبة الامتحان يكون النجاح فيه طريقا الى الجنة !

وبعيدا عن /فلسفة/ الحاج خلف ، كان يجب الوقوف على رأي علمي يحلل ما جرى في السنوات الاخيرة في عدد من مدن العراق ومنها السليمانية والموصل ثم الكوت ومنطقة علي الغربي في ميسان التي تعرضت لعدد من الهزات الارضية مؤخرا ، واخيرا كركوك التي تعرضت لهزة ارضية صباح الاثنين المنصرم بقوة 4،6 درجة على مقياس ريختر ضربت قضاء الحويجة ومناطق متفرقة من المحافظة وكان نتيجتها سقوط ثلاثة بيوت طينية من دون حدوث اضرار بشرية.

وهذه هي المرة الاولى التي تشهد فيها منطقة الحويجة مثل هذه الظاهرة ، لكنها قد لا تكون الاخيرة حسب تحذيرات دائرة الانواء الجوية في كركوك التي حذرت مواطنيها من احتمال حدوث زلازل اخرى اشد ، واوصتهم بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر.

تؤكد سميرة عبد الرضا مديرة الرصد الزلزالي في الهيئة العامة للانواء الجوية بوزارة النقل ، عدم قدرة الهيئة على التنبؤ بقدوم الزلزال كما يحدث مع العواصف والامطار.

وتقول ان الزلازل تحدث نتيجة اصطدام الصفيحة العربية التي يقع العراق على حدودها الشمالية الشرقية مع الصفيحة الاوراسية التابعة لجبال ايران وتركيا.

وتضيف " على الرغم من ان الاصطدام خفيف وحركة الصفيحة العربية نسبية ، لكنها تسبب مع ذلك هذه الهزات الارضية التي انسحب تأثيرها على الاراضي العراقية في السنوات الاخيرة ما ادى الى اثارة قلق البعض وخشيتهم من تعرض العاصمة بغداد لمثل هذا الخطر ".

وتستبعد عبد الرضا تعرض بغداد لخطر الزلازل بسبب موقعها ضمن السهل الرسوبي وابتعادها عن حدود العراق التي يمكن ان تتعرض لخطر الهزات اكثر من غيرها.

وكان فريق متخصص من هيئة الرصد الزلزالي في بغداد زار المناطق التي تعرضت لهزات ارضية ومنها منطقة علي الغربي في ميسان واطلع على الاضرار وتم نصب وتشغيل محطة زلزالية وتدريب الكادر الموجود في المنطقة على كيفية تشغيلها وتحليل المعلومات الزلزالة ورفد قسم الرصد الزلزالي في بغداد بالتقارير الزلزالية فضلا عن اقامة الندوات للمواطنين لامتصاص حالة الهلع التي اصابتهم وتعريفهم باضرار الزلازل وكيفية حماية انفسهم منها.

فهناك خطوات يجب على المواطن اتباعها وحسب المكان الموجود فيه ، كما تقول عبد الرضا ، فاذا كان في المنزل ـ على سبيل المثال ـ فعليه الابتعاد عن المناطق التي توجد فيها قطع اثاث كبيرة ، وان يلجأ الى الاركان ويحمي رأسه بوضع شيء عليه او الاختباء تحت قطع الاثاث الكبيرة او الخروج الى الشارع في اسوأ الظروف ، واذا كان في الشارع فعليه الابتعاد عن البنايات العالية وابراج التيار الكهربائي ، كما يتحتم قطع التيار الكهربائي في الاماكن التي تتعرض لهزات ارضية.

ولا يمكن اعتبار السلوكيات البشرية اسبابا لحدوث الزلازل ، فهي ظواهر طبيعية وعبارة عن اهتزازت ارضية سريعة تتبعها ارتدادات تدعى امواج زلزالية ويعود سببها الى تكسر الصخور وازاحتها بسبب تراكم اجهادات داخلية نتيجة لمؤثرات جيولوجية ينجم عنها تحرك الصفائح الارضية.

وقد ينشأ الزلزال كنتيجة لانشطة البراكين او نتيجة لوجود انزلاقات في طبقات الارض ـ بحسب الدكتور علي العاني - المتخصص في علوم الارض.

ويمكن ان تؤدي الزلازل الى حدوث فيضانات كما في اقليم كردستان الذي يواجه خطر الزلازل التي تصيب تركيا وتؤثر على مدن الاقليم يضاف اليها ملء السدود بالمياه واحتمال غرق المنطقة بالكامل في حالة استمرار تلك الزلازل خاصة وان تركيا تقوم ببناء اكبر سد على نهر دجلة ما يدعو الى التحكم في هذا الامر وضرورة الاعتماد على التصاميم الهندسية المقاومة للزلازل في المدن الشمالية خصوصا.

من جهتها تقوم وزارة الري بمتابعة هذا الامر عبر شبكة الرصد الزلزالي الموجودة فيها وبالتعاون مع هيئة الرصد الزلزالي في وزارة النقل التي تعود مديرتها سميرة عبد الرضا لتصف فعالياتها بهذا الخصوص ، فهي تسجل الزلزال لحظة حدوثه ولا يمكنها التنبؤ به ـ كما سبق قوله ـ لكن ذلك يتم بواسطة اجهزة متطورة جدا ومن خلال ست محطات زلزالية ترتبط بالعاصمة بغداد.

واشارت الى قيام الهيئة بتهيئة خطة طواريء في الاماكن التي تعرضت لهزات ارضية مؤخرا شملت تحضير سيارات اسعاف واطفاء وخيم ومستلزمات طبية وعلاجية فضلا عن تهيئة منطقة لاخلاء المواطنين في محافظتي واسط وميسان تحسبا لحدوث هزات ارضية جديدة.

اذن فلا سبيل لاتباع فلسفة الحاج خلف القدرية ما دام العلم يقف بالمرصاد لكل ظاهرة طبيعية ربما تهدد سلامة البشر بقصد حمايتهم منها.. ولو ان العلم لم يستطع ان يمنع تسونامي اندونيسيا واليابان كم حدوث ثاني اكبر تسرب اشعاعي في العالم من مفاعل /فوكوشيما/ النووي الياباني بسبب الزلزال./انتهى

بقية "تقارير و تحقيقات"
في السماوة .. برامج المرشحين بين كلاسيكية الاتجاه وامنيات العراقيين اصدار عملة نقدية جديدة .. بين تحسين نظام المدفوعات وزيادة التضخم
مرشحون في ذي قار يلجأون الى /الخيرة/ للتنبؤ بفوزهم في الانتخابات المقبلة العراقيون .. سياسيون ومحللون لاوضاع بلدهم في الشارع والمقهى
المرأة في المثنى .. هل تقف التقاليد العشائرية امام طموحها في الوصول الى البرلمان ؟ مواطنون في ميسان يستغربون من أساليب دعاية بعض المرشحين للانتخابات
العشوائية في توزيع الدعاية الانتخابية في بابل ابواب الجامعات والمجمعات الطبية والسيطرات الاكثر انتشارا للدعايات الانتخابية في كربلاء
البصريون والدعاية الانتخابية مطالب تشكيل لجان الدفاع الشعبية لمناطق بابل .. بين الرفض والقبول
جنوح الاحداث في تزايد .. ضغوط نفسية واسباب اجتماعية واقتصادية تقود الاحداث الى هاوية الانحراف !! عيد الأم ..عنوان واسع لمعاني المثل والقيم الإنسانية النبيلة/تقرير/
في عيد (ست الحبايب) .. استذكار لمعاني التضحية والفداء القمة العربية في الكويت.. المهام المطلوبة
مركز ذي قار للدراسات التاريخية والاثارية .. بوابة للمعرفة ومنفذ للتواصل انتحار النساء في العراق .. ظاهرة استفحلت في زمن (الحرية) !
في احياء بغداد السكنية : المنازل الكبيرة تتحول الى ( انصاف ) و( ارباع ) حسب الطلب مؤتمر بغداد لمكافحة الارهاب ..توصيات مهمة بحاجة الى تفعيل
خبراء في بابل يحذرون من استخدام القاعدة للانترنيت في تجنيد الشباب المؤتمر الدولي لمكافحة الارهاب في بغداد ..خطوة مهمة لدعم عالمي للعراق
قائمة الأخبـــار









أسعار العملات
الدولار الأمريكي $
1166 بيع
1164 شراء
اليورو الأوروبي €
1531.541 بيع
1530.775 شراء
المؤشر الرئيسي للسوق العراقي
القيمة التغير %
30.00 110.65 0.19 %
المصدر: ISX بغداد